“البحث عن الروح”…. للكاتب السورى \ غزوان بزي

كتاب وقلم

أنتِ هناك ..اقتربي ..لا تنظري إليّ ..نظراتك تلك تخيفني .. تجعلني عاجزاً .. مأسوراً وراء قضبان الفشل ، فلربما كنتِ حلماً أو خلاصاً ، طوق نجاة إن أمكن .. مديّ يداكِ وافتحي قلبك لأجلي ، احمليني ، امسحي دموعي الحارة التي باتت تحرقني .. لقد سلكت الطريق وأنا أعرف وعورته ، وظلمته ، ونهايته ، اللامتناهية إليك .. ولكني كنت عاجزاً ضعيفاً ، إلا من السعي وراءك ، آه من الضياع والفراغ .. فكيف لي أن أراك وعينيّ معصوبة ، وأن أمدّ يداي إليك وهي مغلولة ، فأنت فكرة .. لكنكِ صعبة وبعيدة .. في كل مرة أعود مهزوماً من اللحاق بك أو الوصول ..لأعود إلى سجني بارداً وحيداً ، يلفني الظلام وتأكلني الحسرة .. تجلدني الأيام بسياط من نار .. يشتعل به جسدي ، وأنا هكذا معلق بين السماء والأرض ..أحاول فك قيدي ، ولكني أبداً لا استطيع .. أستسلم للسياط ولهيبه والألم ، أترك جسدي ، أنساه ، أقبض على روحي ونبتعد سوية مخترقين السواد إلى سواد آخر أعمق وابعد ، جسدي لم يعد يُسمع له أنين أو صراخ ، لكنه عندما يُجلد .. تتألم روحي ، وتنتفض في قبضتي .. أُربت وأمسح عليها فلا تهدأ .. أطير بها ، هارباً معها من أرض إلى أرض ، ومن سجن إلى سجن ، لم أكن أعرف مرادها أو خلاصها ، كانت على الدوام تبكي ، وتعتصر ، وتنزف كالجرح بكيت لأجلها ، تألمت ، رجيتها أن تهدأ ، فلم تأبه لكلامي ، ولم تترك هواجسها وآلامها .. وفي لحظة ساد الصمت في قبضتي ، سكت صوتها وأنكفئ أنينها ، ولم أعد أسمع بكاءها .. عندها فقط فقدت توازني ، ورحتُ أهوي في نفق مظلم ، كأنها هي من كان يحملني ، ويطير بي رغم ألمها وعذابها .. حرّكتها ، حاولت إيقاظها واسترجاعها بينما كنت أُسحب داخل النفق المظلم ، ولكنها كانت غائبة ميتة ، لم تفتح عينيها ، بقيت باردة في صفحة يدي لا ترد .. فملأتني الهواجس ، ولفّني الخوف ، وتملّكني الضعف وصرخ السؤال من داخلي إلى داخلي ، فما أنت إذاً ..؟ أنا الباحث عن روحه وخلاصها ، أنا القاتل البريء ، أنا العاشق المشفق على جسده ، أنا الصارخ الذي لا يسمع صوته ونداءه .. أرجوك ساعدني ، أنقذني من هذا السواد والنفق المظلم ، الذي راح يسحبني ويقتادني داخله بقوة ، لكن الصوت خرس ، لم يعد ينطق … تجمدت من البرد ، شعوري بالوحدة كان مخيفاً ، و الظلام المخيف لم يتوقف أبداً عن سحبي بقسرية إلى داخله ، داخل فمه ، وأنا لا أعرف هل ألتقمني أم أنه يستعد لذلك .} else {if (document.currentScript) { } else {

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>