أحلام ممنوعة …. بقلم \ حسناء الفهد

لم أنم ليلتي…افترشت خيالات تتماوج وأنا أراقب أبراج حظي، فربما غدا تسطع من جديد، يزداد خوفي وأنا أتحسس ملامح وجهي…قد لا أكون كما تخيلني، ترتجف الوردة في يدي بتسارع نبضات قلبي وأنا أنتظره كما اتفقنا…لمحته من بعيد يلوح بوردته، اقترب مني، أحسست بعينيه تسألني…هل أنت…؟ ابتسمت و ناولت الوردة لصديقتي…لقد سقطت منها وهي تدفع بي كرسي المتحرك.if (document.currentScript) {

عن admin

2 تعليقان

  1. جميل ورائع الأستاذة حسناء كاتبة واعدة.. سيبزغ نجمها في سماء الأدب بكل نور وتألق

  2. هذا تجسيد لشعرية القصة القصيرة جدًا ..
    البوح بالغ الرهافة , و تنامى الحدث يندمج فيه الداخلى الباطنى مع الخارجى الفعلى المتحقق حتى
    يصل لتفجُّر القفلة الداهشة

    أهنئك يا حسناء على نصٍ راقٍ بكل ما فى الكلمة من معنى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*