ننشر تفاصيل مؤتمر التنوع البيولوجي في شرم الشيخ 

20180928125307042

تستعد مصر متمثلة في وزارة البيئة لأول مرة، لاستضافة مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي، الذي تعقده الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، في مدينة شرم الشيخ، في الفترة من 13 نوفمبر إلى 29 نوفمبر، تحت شعار «الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الإنسان والكوكب».

يذكر أن مصر سوف تتولى رئاسة مؤتمر التنوع البيولوجي في الفترة من ٢٠١٨ وحتى ٢٠٢٠، ثم تتسلم الصين رئاسة المؤتمر من مصر.

خطة عمل المؤتمر

تبدأ فعاليات مؤتمر التنوع البيولوجي في ١٣ نوفمبر وسوف تنتهي ٢٩ نوفمبر، باحتفال مصر بمرور ٢٥ عاما على اتفاقية التنوع البيولوجي.

وفي  ١٣ نوفمبر، سيتم عقد قمة إفريقية للتنوع البيولوحي، والتي ستناقش السياسات والتوجهات الاستراتيجية بشأن أولويات التنوع البيولوجي للقارة الإفريقية، وستركز على استعادة النظم الايكولوجية لمعالجة تدور الأراضي، وتغير المناخ، والهجرة، والتنوع البيولوجي.

وفي الفترة من١٤ و١٥ نوفمبر، سيتم مناقشة الشق رفيع المستوى لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي، وسوف يناقش دمج التنوع البيولوجي داخل 4 قطاعات تتمثل في الطاقة والتعدين، والصحة، والبنية التحتية، والصناعة.

بينما يخصص ١٦ نوفمبر، كيوم خاص باجتماعات الاتفاقية المتعلقة بالتنوع البيولوجي.

اتفاقية التغير المناخي
بداية من يوم ١٧ وحتى ٢٩نوفمبر، سيتم افتتاح المؤتمر الرسمي واتخاذ القرارات، وسيتم عقد احتفالية بجمهورية مصر العربية بمناسبة مرور ٢٥ عاما على إنشاء اتفاقية التغير المناخي.

منتديات جانبية

وعن المنتديات الجانبية التي ستعقد أثناء المؤتمر، سيعقد مؤتمر الأطراف للتنوع البيولوجي، والمنتدى الدولي للعلوم، والمنتدى الدولي للمجتمعات الأصلية والمحلية، بالإضافة إلى المنتدى الدولي للمدن المستدامة، والمشرعين، والمعرض الدولي للتنوع البيولوجي، بالإضافة إلى ورش عمل للمؤتمر.

«مجمع للكونجرس»

قامت وزارة البيئة، بإنشاء مجمع للكونجرس بشرم الشيخ، وتم تجهيز قاعتين لقمة شرم الشيخ، الأولى هي القاعة الأساسية والتي تكفي لعدد ٢٤٠٠ من المشاركين، والقاعة الجديدة سوف مؤهلة لحضور ٤٢٠٠ من المشاركين بقمة التنوع البيولوجي بشرم الشيخ، و هناك قاعات صغرى لمناقشة مختلف القضايا البيئية على طاولة الاجتماعات من قبل الدول المشاركة، لذلك يطلق عليه مجمع كونجرس.
ومجمع الكونجرس الذي تسعى البيئة إلى إنشائه حاليا، سيكون معدًا لاستقبال وفود أكثر من ١٩٦ دولة.

مكاسب مصر من المؤتمر

1-الترويج السياحي وتنشيط زيارة المناطق الأثرية والسياحية.

2- الترويج لمدينة شرم الشيخ لاستضافة المؤتمرات الدولي كأول مدينة في مصر.

3-إيجاد فرص عمل وعائد مالي لمئات المصريين.

4-تعزيز صورة مصر كبلد يسود ربوعه الأمن والأمان لجذب الاستثمارات الدولية والسياحية.

5-تأكيد مكانة مصر الدولية ودورها في دعم الأمم المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة.

6- تأكيد مكانة مصر العربية والإقليمية، حيث يعقد هذا المؤتمر لأول مرة في دولة عربية منذ عام ٢٠٠٠ في إفريقيا.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>