وزيرا ثقافة مصر ولبنان يفتتحان فرع الهيئة العامة للكتاب ببيروت

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، ونظيرها الدكتور محمد داوود وزير الثقافة اللبناني، في حضور نزيه النجاري سفير مصر بلبنان، والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، والمهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب، وعددا من الشخصيات الدبلوماسية والثقافية؛ فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب بشارع الصيداني في منطقة الحمراء برأس بيروت بعد إعادة تطويره وتأهيله في أعقاب توقف دام لأكثر من 8 سنوات، وسط احتفالات في الأوساط الثقافية اللبنانية حيث قدمت فرقة التنورة ليلة فنية مصرية احتفالا بالافتتاح.
وقالت عبد الدايم، إن فرع هيئة الكتاب ببيروت يعد جسرا للتواصل الفكري والثقافي بين الشعبين ويعزز من التواجد المصري في قلب بيروت وهو ما تسعي وزارة الثقافة لتحقيقه ضمن الاستراتيجية العامة للدولة باستعادة الريادة المصرية في مختلف مجالات الثقافة والفنون وتكليللا لمجهودات الدولة في تفعيل دور القوة الناعمة كأحد أدوات التواصل بين شعوبنا العربية.
وأضافت أن فرع هيئة الكتاب سيتحول إلى مركزا استراتيجيا للتعاون بين المؤسسات الثقافية بالبلدين بجانب دوره في نشر الفكر والمعرفة والثقافة المصرية، مؤكدة أن الفرع يضم مجموعة من أمهات الكتب والموسوعات الثقافية التي تعد ركيزة أساسية لبناء الانسان وتتميز بالتنوع والثراء في الشكل والمحتوى بما يليق بمصر ومكانتها الثقافية والفكرية فى العالم العربي.
وأشاد وزير الثقافة اللبناني محمد داوود بإصدارات ومحتويات فرع الهيئة المصرية للكتاب والتنوع الثري في مضمونها، مشيرا إلي تعزيز التعاون بين البلدين من خلال التلاقح الفكري والثقافي الدائم بينهما بالإضافة إلى تكريس دور الثقافة في بيروت حتي تعود مركز اشعاع للثقافة والمعرفة، مؤكدا على دور مصر المحوري في قلب العروبة بما تمتلكه من حضارة وتاريخ.
وأعرب السفير نزيه النجاري، عن سعادته بإعادة افتتاح مصر ممثلة في وزارة الثقافة لأحد شرايين الفكر والثقافة الهامة لمصر في لبنان، مشيرا إلى أن عودة هذا الفرع إلى العمل وإحيائه من خلال أنشطة ثقافية وفنية مصرية ليصبح مركزا ثقافيا لتلاقي المبدعين والأدباء، طالما كان هدفاً سعت وزارة الثقافة والسفارة لتحقيقه.
وأوضح المهندس محسن صلاح، رئيس شركة المقاولون العرب المنفذة لأعمال تطوير وإعادة تأهيل فرع هيئة الكتاب في بيروت، أن الشركة ساهمت في هذا المشروع تأكيداً لدورها الوطني وذلك في إطار الحرص على التعاون الدائم مع وزارة الثقافة، مشيداً بالدور الثقافي البارز الذي تقوم به الوزارة في مد جسور الثقافة المصرية إلى الشعوب المختلفة وعلى رأسها شعوبنا العربية الشقيقة.
وأوضح المهندس محسن صلاح، أن شركة المقاولون العرب تتواجد في لبنان من خلال فرعها الذي قام بتنفيذ عدداً من المشروعات الهامة والحيوية
ومن جانبه، أكد الدكتور هيثم الحاج، على أن فرع الهيئة يعد خطوة هامة في طريق التعاون بين مصر ولبنان باعتباره ركيزة أساسية لمشروعات نشر مشتركة مع الناشرين اللبنانيين بالإضافة إلى أنه يعد مركز لنشر الكتاب المصري عامة.
يذكر أن فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب فى بيروت تأسس عام 1967 حيث كانت لبنان منطقة لوجيستية هامة للثقافة والفنون وبعد اندلاع الحرب عام 1975 تم تدميره وانتقل الى مقر جديد يضم دورين ومخزن للكتب .

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*