الورش داخل المحيطات السكنية بأبوقرقاص قنبلة موقوتة فى المنيا …”قانوني” مادة 119 لسنة 2008 اعتبرت الورش وسط الكتل السكنية من المخالفات الصارخة..

حسام حفنى

تسود حالة من الاستياء والتذمر بين الاهالى بمركز ومدينة ابوقرقاص بسبب انتشار الورش بداخل الكتل السكنية
أغلبها غير مرخصة وتتسبب في أمراض عدة فضلًا عن الإزعاج البيئى نظرًا لتواجدها بالكتل السكنية والاهالى لا يملكون سوى التقدم بالشكاوى للوحدة المحلية التى صنعت اذن من طين واخرى من عجين الامر الذى تسبب فى الكثير من الايذاء النفسى للاهالى المحيطين بتلك المناطق الاهلة بالسكان ….فى البداية تجد ان الورش موجودة بشوارع حيوية بالمدينة وتجدها معطلة للطرق

وتجد كثير من الالفاظ التى يتراشقها هولاء الذى جاؤا لتصليح سياراتهم الامر الذى يدفع المقيمين بتلك المناطق لان يصطحبوا ابنائهم هربا من الالفاظ الصادرة اثناء قيام اصحاب تلك السيارات بتراشقها اثناء مزاحهم او حتى اثناء مشاجراتهم وبالرغم من علم الوحدة المحلية باماكن تواجد تلك الورش التى لم تقم اصلا باستخراج اى اوراق من قسم الرخص لادارة انشطتهم الا ان الموظفين هناك يسيرون بمداء “الطناش”خير وسيلة للعلاج متغافلين حق المواطن فى ان يهنأ فى منزله بحياته بعيدا عن تعكير صفوه وذلك بسبب ما كان يطلق عليه سابقا “الونجز “

ويضيف الاهالى المتضررين من تلك الورش انهم لا حول لهم ولا قوة فى ظل غياب الرقابة واحكامها فهم يخشون حتى الحديث وبخاصة انه يتم اصطناع مشكلات معهم لترهيبهم من حتى مجرد الحديث

وعلى الرغم من ان الاهالى المتضررين ابلغوا الوحدة المحلية الا ان مسئوليها لم يأخذوا الامر حتى الان بجدية برغم الحملة المكبرة التى خرجت يوم الخميس التى عرف بها اصحاب تلك الورش قبل انطلاقها فما كان منهم الا انهم اغلقوا ورشهم حتى لا يحرر لهم محضر وبناء عليه خرجت الحملة فى هذه الاثناء من الشوارع التى تتواجد بها تلك الورش دون اى محضر وذلك لقيام اصحاب الورش بالغلق قبل وصول الحملة

ويشير اخرون الى مطالبين بحملات مكثفة على الورش لانها خالية من درجات الامان فلا رخص كما انها تؤثر على البيئة ولا يوجد بها اى نوع من السلامة والامان سوء للعاملين بها او للسكان المجاورين لها

وفى هذا السياق طالب الاهالى العقيد محمد صلاح رئيس مدينة ومركز ابوقرقاص بضرورة التواصل مع الشارع من خلال حملات مفاجأة متخفيا كما يفعل بشارع الجمهورية حتى يتبين ويقف على الحقائق بنفسه ليرى ماذا يفعل بعض اصحاب الورش بالكتل السكنية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*