حسام حفنى يكتب :تبرع بكتبك القديمة للتلاميذ الفقراء

كل منطقة يجب ان تتكفل بفقرائها حتى يتسنى للفقراء تعليم ابنائهم كما اننى ادعو المعلمين الذين يقومون باعطاء الدروس الخصوصية ان يتبنى كل منهم عدد من ابناء الفقراء كل فى منطقته واعلم تمام العلم ان هناك كثيرين من معلمينا لديهم الحس ومشاعر الابوة وانهم يكرسون جزء من وقتهم لابناء الفقراء والايتام بزيادة واحد او اثنين ويكون ذلك كنوع من الزكاة او الصدقة المخفية التى يجازوا عنها خير الجزاء .ومن هذا المنطلق ادعو الجميع لتبنى مثل نلك الحملات بعيدا عن الشو والزخم الاعلامى من اجل بناء جيل متكافل

مع بدء العام الدراسى ندعو اهالينا بكل مكان ان يقوموا بعمل حملات تبرع للتلاميذ الفقراء والغير قادرين من خلال حث الابناء على عمل الخير من خلال تقديم الكتب القديمة والشنط المدرسية والاقلام الزيادة عن حاجتهم لابناء جيرانهم من الفقراء وذلك من اجل ادخال البهجه على قلوبهم مع بداية العام الدراسى ولتكن بداية عام خير علىنا جميعا وليكن ذلك العام عام خيرا على الجميع وعلى مصرنا الحبيبة .

ومن منصتنا “الفجر العربى”ندعو الجميع ان يتكاتف من اجل فقرائنا لنضع اقدام ابنائهم على اعتاب المدارس كما نناشد اهل الخير الذين لا يتوانون عن فعله فى اى وقت من الاوقات وذلك لاجل جيل المستقبل ابناء وطننا الفقراء الغير قادرين على الحصول على الكتب الخارجية من المكتبات لارتفاع اسعارها وقد يتسبب الكتاب القديم او القلم الزيادة فى نقطة انطلاق للتلاميذ الفقراء واعلم كل العلم بان كثيرين قد يتسربون من مدارسهم بسبب نقص الكراسات او الكشاكيل لقصر ذات اليد من اولياء الامور الامر الذى يدفعنى لمطالبة الاهالى

ذوى المقدرة ان يساعدوا جيرانهم غير القادرين لانهم الادرى بمن يحتاجون حقا وخاصة ان

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*