برغم التطوير …التعليم الزراعى يضرب بكلام الوزير عرض الحائط

المزرعة المؤجرة
حسام حفنى

بالرغم من التطوير الذى يتم بوزارة التعليم التى تشهد تطور حقيقيا فى الفترة الاخيرة  من حيث تطوير المناهج وادخال التكنولوجيا الحديثة بقطاعات التعليم المختلفة الا ان قطاعالتعليم الزراعى لم يصبه حظه  للان من التطوير وبخاصة ان هناك ازمات حقيقية بهذا القطاع التعليمى الهام فنجد ان هناك مخالفات صارخة ففى المدرسة الفنية التجريبية لإستصلاح الأراضى والميكنة الزراعية بالإسماعيلية حيث  تم  تأجير المدرسة  لمساحة عشرون فدان بمزرعتها لاحد العاملين الكبار سابقا بالهندسة الزراعية بالإدارة العامة للتعليم  الزراعى بالمخالفة للأمر الإدارى رقم (1) بتاريخ 18/2/2018 الصادر من  وزير التربية والتعليم الذى قرر فى بند رقم (4)  “يتولى قطاع مكتب الوزير إدارة الملفات الآتية  كحلقة الوصل الرئيسية – التعاملات مع القطاع الخاص وملف الشراكة مع القطاع الخاص ”                               

والعشرون فدان محل الشراكة تم عمل شبكات رى لها أثناء تواجد المستأجر بالخدمة بالإدارة العامة للتعليم الزراعى وتم عمل عقد شراكة عليها بمبلغ (2000) ألفان جنيه للفدان لمدة نصف موسم زراعى يبدأ من 1/2/2019 وينتهى فى 30/9/2019

واكدت مصادرنا بان تلك المزرعة مخصصة هبة لخدمة العملية التعليمية والتدريبية للطلاب وتنمية المجتمع المحلى بالإسماعيلية والمستأجر ليس من أبناء الإسماعيلية ولا يتم تدريب الطلبة مما يعد مخالفة صريحة لبنود عقد الشراكةالامر الذى دفع قسم المحاصيل  بالمدرسة الفنية التجريبية لاستصلاح الأراضي بالإسماعيلية بشكوى للنيابة الادارية تفيد بانخفاض قيمة الايجار بالنسبة للأرض وجارى التحقيق

وهنا مكمن السؤال عن اسباب سكوت نائب الوزير للتعليم الفني ورئيس قطاع التعليم الفني ومدير العام للإدارة العامة للتعليم الزراعي على هذه المخالفات علما بوجود امر ادارى من الوزير بمنع الشراكة بالامر المباشر ويتم التعاقد من خلال مكتب الوزير

وهناك الكثير فعلى سبيل المثال مدرسة اسنا الزراعية بلا سور منذ انشائها للان وبرغم الشكاوى المتعدده والتقارير الا انه لم يتم حلها للان وتلك القضايا نهديها للسيد وزير التعليم لعله يتدخل ويضع لها حلا سريعا ونؤكد بان ملف التعليم الزراعى اصبح متخما بالمشكلات وبداخلنا الامل الذى يملأ قلوبنا بان يتم فتح ذلك الملف الشائك الذى قد يكون مصدرا مهما من مصادر بلادنا ونطالب الجهات الرقابية بوضع مشكلات التعليم الزراعى من انتدابات جزئية وكلية للوزارة وتفريغ المحافظات من كوادرها وبخاصة ان معظم المنتدبين من محافظة القليوبية تاركين خلفهم العجز الصارخ ليتم التعاقد مع مدرسين بالاجر او متعاقدين مما يسبب فى اهدار المال العام ومع ذلك كله لا نستطع ان ننكر ما تبذله الوزارة من تطوير فى جميع الاتجاهات ونطالبها بوضع حلول لتلك الامور بالتحقيق وردع المخالفين Class

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*