محافظات

زوج ضحيه طبيب النساء يطالب محافظ مطروح والأجهزة التنفيذية (عايز حق مراتي )

كتب:عبد السلام الهوارى

 

يقول فؤاد احمد حسن العيسوي زوج المواطنه هدي عبدالحميد محمد حجازي  مساء يوم 20 من شهر اكتوبر الماضي كنت في منزلي بشارع علم الروم عزبة الملاحة ، وسط اولادي وزوجتي وحيث اننا ننتظر مولود قادم لنا شعرت زوجتي بأعراض تشير الي قرب موعد الولادة وبناءا عليه توجهت بها في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءا الي احدي المستشفيات الخاصة بوسط مدينة مرسي مطروح حيث انني اعمل بالشركة المصرية للاتصالات ولدينا تعاقد مع هذه المستشفي.

 

وكانت زوجتي تعاني من سكر الحمل وضغط الحمل وتتابع مع الطبيب القائم على الولادة في الشهر الأخير بعيادته الخاصة وفي هذه الليلة توجهت الي المستشفي الخاص وعلمت من العاملين بالاستقبال أن هذه اعراض ولادة ولكن لسوء حالة الزوجة سوف يتم إجراء عملية ولادة قيصرية لها وقامو بتجهيز اللازم كما ارادو وتم دخولها الي غرفة العمليات في تمام الساعة الحادية عشر مساء وظلت بالعمليات حتي منتصف الليل وبعد فترة خرج بعض العاملين بالطاقم الطبي وإفادو ان المولودة في حالة إغماء ولكن قام طبيب الأطفال بعمل اللازم وتوجهنا بها الي الافاقة بقسم الحضانة وتم إسعافه .

 

وعندما تاخرت زوجتي داخل غرفة العمليات زاد قلقي عليها مما دعاني أسأل العاملين بالمستشفى عن سبب التأخير وصدمت عندما علمت أن زوجتي القلب توقف لديها لمدة ١٠ دقائق او كما قالو هيئة الأطباء أنه حدث توقف بعضلة القلب علي الرغم انها لم تعاني من اي اعراض في القلب ومن خلال التحاليل الطبية والفحوصات التي قمت باجرائها لم تظهر أي شيء يبين احتمال حدوث مضاعفات اي أن الحالة مستقرة .

 

 

واضاف زوج المريضة أنه سأل عن حالة زوجته من الدكتور محمد ا طبيب نساء وتوليد القائم على عملية الولادة عندما وجدت زوجتي مغمي عليها وبعد افاقتها وانعشاها قلقلت اكثر فأجابني أنه لايوجد اي مشاكل في عملية الولادة قائلاً”انا خصلت الولادة وقفلت كويس ومش عارف المشكلة دي حصلت ازاي ولا منين ” فتوجهت الي الإدارة وطلبت التحدث مع اي شخص مسؤل بالمستشفي وكانت أيضا نفس الاجابات لم احصل على اي رد يفيد بحالة زوجتي وبدأت معاناتي حيث دخولها الي غرفة العناية المركزة بالمستشفى الخاص وبدأت اتحمل مشقة شديدة في المصاريف المالية وفي معانتي مع أبناء من ناحية أخرى.

 

وتابع أنه ظلت زوجته في غرفة العناية المركزة وعلي أمل أن تخرج كما أكدوا لي الاطباء والمسؤولين بالمستشفي أنها خلال ٤٨ ساعة ستكون بخير وتخرج من المستشفي ، ولكن لم يحدث ذلك وظلت لمدة ٤ ايام بعناية هذه المستشفي وبعد ذلك تم تحويلها إلى عناية مستشفي النساء والتوليد التابعة لوزارة الصحة ومديرية الصحة بمطروح ومازالت بها حتي الآن وهل أن سيدة تدخل على أمل الولادة تخرج وتظل في غيبوبة تامة لمدة ١٥ يوم دون أن أعلم ما فيها ولماذا تدهورت حالتها الصحية اين دور الصحة والجهات المعنية في ما وصلنا إليه ليس لنا الا الله ونطالب جميع المسؤولين بأن يستمعو الي شكوي اطفالي ومدي زعرهم وخوفهم علي فراق والدتهم التي تضاربت الأقوال لدينا جميعا أنها إذا قدر لها أن تعيش فتكون بإعاقة وربما تكون كطفلة لا تعلم شئ عن ما يدور حولها وربما لم تنجو من هذه الكارثة التي طمت بي واولادي.

 

ويؤكد فؤاد العيسوي زوج السيدة التي ترقد بين الحياة والموت بمستسفي النساء والولادة أنه تفاجئ بعد ما علم أن الطبيب الذي قام بإجراء عملية قيصرية لزوجته مازال لم يحصل على درجة الاخصائي وليس لديه تصريح بما قام به وعلي الرغم من سيطه الذي وصل شرق وغرب مطروح فكيف لي أن اثق فيما يقولون لي عن حالة زوجتي واول شئ الطبيب مازال لم يكمل تعليمه .

 

 

من ناحية اخرى قال أشرف احمد حسن اخ زوج الحالة أنه من كثرت ما راي من أقاويل حول الواقعة منها إصابتها بفيروس كورونا ومرة تسمم في الدم الأمر الذي جعلنا نتحرك في سياق قانوني وتقدمنا بشكوي مكتوبة الي وكيل وزارة الصحة بمطروح ومرفق بها صورة من كافة التقارير الطبية والتحاليل قبل وبعد إجراء عملية الولادة .

 

 

واضاف الزوج أنه يطالب بتحقيق شامل مع كل مسؤل عن حالة زوجته كما يرجو من وكيل وزارة الصحة أن تأتي لجنة متخصصة لفحص حالة زوجتي والكشف عليها للوقوف على الحقيقة وكشف الخطأ في تدهور حالتها الصحية ودخولها في هذه الغيبوبة طولت الخمسة عشر يوم .

 

 

بينما وأكد بعض أطباء النساء والولادة المشهورين بمحافظة مطروح ، ان ذلك ما حدث هو نتيجة لنقص الخبرة من قبل الطبيب المختص وهو من يتحمل مسؤولية ما حدث ،فضلا أنه لا يستطيع أحدهم أن يتحمل مسؤولية هذه الحالة وخاصة مع عدم توقيع الطبيب الاخصائي علي حالة المريضة .

 

من جانب آخر رجح بعض الأطباء من المنتمين لتخصص النساء والولادة أن الخطأ الاول هو قيام طبيب مازال في درجة نائب اخصائي بإجراء عملية جراحية وهو لم يؤهل لذلك علميا حيث يكمل مرحلة تعلم المهنة والحصول على درجة الاخصائي مثل باقي زملائه ليستطيع من ممارسة عمله بشكل قانوني ونحن لا نستطيع أن نوقع له علي تلك الحالة لأن الاخصائي الذي يقوم بالتوقيع يصبح هو المسؤل عن كل ما حدث للحالة بشكل قانوني .

 

 

وقال زوج المريضة أنه حرر محضر بقسم شرطة مرسي مطروح يحمل رقم ٦٢٨٣ إداري مطروح بتاريخ ٢٠٢١/١٠/٢٧ ويناشد الجهات المختصة بالتحقيق في الأمر ورجوع الحق لأصحابه وأكد أنه لن يخضع لأي مساومة علي حيات زوجته حيث أنه تكبد الكثير من المصروفات المالية ومازال يطالب بدفع العديد من المبالغ المالية ويسعي جاهدا أن يصل صوته الي أعلي قيادة بجمهورية مصر العربية حيث لدينا الثقة في كافة القيادات السياسية والتنفيذية ونعلم أنه لن يضيع لنا حق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى