الأخبار

انخفاض مستمر لأسعار الدواجن والبيض واستقرار في أسعار اللحوم والأسماك والسلع الغذائية على أساس شهري  .

كتب: محمد عبدالفتاح الوافي

أكد المهندس إبراهيم محمود العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية استجابة الأسواق للجهود المشتركة التي بذلتها الغرف التجارية بالتعاون مع الحكومة لضبط أسعار السلع الغذائية في الأسواق حيث انخفضت أسعار الدواجن البيضاء و بيض المائدة بشكل مستمر منذ الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الماضي وفي طريقها للعودة لمعدلات الأسعار الطبيعية خلال أيام بعد أن كانت قد ارتفعت بشكل كبير خلال الشهرين الماضيين .
وأوضح العربي أن الأسواق قد شهدت العديد من الجهود الحكومية و الخاصة للسيطرة على الارتفاع المفاجئ لأسعار بعض السلع الغذائية و كان على رأسها الدواجن و البيض و الخضروات و الفاكهة , كان منها تعاون وزارة التموين مع القطاع الخاص لطرح بيض المائدة والذي يشكل أهمية كبيرة للأسرة المصرية خاصة مع بداية العام الدراسي الجديد والدواجن ومنتجاتها بمنافذ بيع السلع التموينية و منافذ جمعيتي لتوفير اتاحة لتلك السلع , كما قامت الشركات الوطنية بزيادة حجم إنتاجها لتوفير حجم عرض مناسب من تلك السلع يتناسب مع حجم الطلب عليها للسيطرة على ارتفاع الأسعار والذي كان نتيجة مجموعة من المتغيرات غير الاعتيادية التي طرأت على الأسواق .
وأضاف العربي أن اتحاد الغرف التجارية بالتعاون مع الغرف التجارية بالمحافظات كان يتابع حركة الأسواق على مدار الساعة للتأكد من استجابة الأسواق لجهود تنظيم انسيابية السلع وأسعارها من خلال مجموعة من لجان متابعة الأسواق بالغرف التجارية علي مستوي كافة المحافظات .
وأوضح أن تقارير متابعة الأسواق التي أعدتها الغرف التجارية بالمحافظات كشفت  عن انخفاض أسعار كل من الدواجن الحية البيضاء والبلدية بنسب تتراوح بين  5 % إلي 15 % علي مستوي كافة المحافظات ليصل سعرها الحالي إلى حوالي 29 جنيها للكيلو وفي طريقها للعودة للمعدلات السعرية الطبيعية كما انخفض سعرالبٌيض البلدي الأبيض  بحدود  8 % ويتراوح سعر الكرتونة بين 47 و55 جنيها مقارنة بـ 60 جنيها خلال الشهر الماضي بينما ارتفع سعر بٌيض المائدة الأحمر بحدود 7 % بعد انخفاض مستمر دام على مدار الثلاثة أشهر السابقة , واستقرت أسعار اللحوم و الأسماك خلال شهر أكتوبر مقارنة بالشهر السابق  كما شهدت أسعار معظم السلع الغذائية ثباتا على مستوى شهري بينما ارتفعت أسعار الزيوت نتيجة ارتفاع أسعارها بالأسواق العالمية  بنسبة تراوحت بين 5 و 10 % .
وحول أهم المتغيرات التي شهدتها الأسواق خلال الشهر الماضي فبينما شهدت معظم المحافظات استقرارا في أسعار كافة السلع الغذائية ومنتجات الألبان واسعار البقوليات و الأرز و المكرونة والمسلي والسكر إلا أن بعض الأقاليم شهدت ارتفاعا محدودا في سعر السكر وصل إلى حوالي  26 % في بعض المحافظات , وارتفاع في أسعار الزيوت بحدود 11% , كما شهدت أسعار المخبوزات والبقوليات ثباتا سعريا في اغلب المحافظات كما انخفضت في بعضها بحوالي 5% على أساس شهري.
وحول الخضر الطازجة كانت حركة الأسواق في الحدود الطبيعية طبقا لآليات العرض والطلب والعروات الزراعية التي تحدد حجم الإنتاج حيث تم ملاحظة انخفاض في أسعار كل من الطماطم والفاصوليا والكرنب والخيار والبطاطس بينما شهدت بعض الأنواع ارتفاعات طفيفة مثل البامية و الفلفل و الثوم وفي الفاكهة شهدت الأسواق تراجعا جماعيا للعديد من الأصناف وتراجعت أسعار العنب والبرتقال والبطيخ والموز وفي تباين لظروف العرض و الطلب ودخول موسم جديد ارتفعت بعض أنواع الفاكهة  الموسمية والمستوردة .
كما شهدت الأسواق الشهر الماضي استقرارا في أسعار الأجهزة الكهربائية  والملابس الجاهزة والأحذية والمنتجات الجلدية والأدوات المنزلية ومن المتوقع أن يشهد الشهر الحالي انخفاضا في أسعار تلك المنتجات نتيجة العروض المستمرة للتخفيضات والتي ستستمر حتى بداية الشهر المقبل , كما  ساد الاستقرار أسعار منتجات الحدايد و البويات و الأخشاب و الأثاث المنزلي و المكتبي المنظفات و الكيماويات والادوات الصحية و الأدوية  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى