الأخبار

مارلى ماتلين.. ملكة الصم على عرش “الأوسكار”.. جميلة هوليوود تسطر التاريخ

كتبت :- مارينا نوناي 

 

أن تفقد إحدى أهم حواسك فهذا لا يعنى موتك أو انهيار مستقبلك بل هو تحدى ستجتازه بنجاح بالمثابرة.. هذا ما حدث مع الممثلة الأمريكية الشهيرة العالمية مارلى مارلي ماتلين من مواليد 14 أغسطس 1965 لعائلة أمريكية يهودية من أصول بولندية تغلبت على إعاقتها الجسدية لتصبح قدوة لجميع النساء فى جميع أنحاء العالم، وتسطر اسمها بحروف من ذهب بحيث تكون الفنانة الوحيدة من الصم التى تفوز بجائزة الأوسكار.

 

 

 

نشات مارلى فى بلده مورتون جروف الصغيرة فى إلينوى بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان والدها مالكا لمعرض لبيع السيارات المستعملة ووالدتها ليبى تعمل فى بيع المجوهرات، وكان لوالديها 3 أطفال؛ مارلى الأصغر.

 

 

 

عندما بلغت مارلى سن 18 شهر مرضت بسبب غير معروف تسبب فى فقدانها القدرة على السمع فى الأذن اليمنى وحوالى 80 فى المئة من القدرة السمعية فى الأذن اليسرى، ولم تستعد أبدا قدرتها السمعية مرة أخرى لتصبح صماء بقية حياتها.

 

 

 

قرر والداها تسجيلها فى مدرسة المجتمع بدل من إرسالها إلى أى مدرسة خاصة، فبدأت مارلى التعرف على الأساليب التى يمكنها من خلالها التواصل بلغة الإشارة فى سن الخامسة رغم أن والديها لم يكونا جيدين فى القيام بذلك.

 

ذاقت مارلي ماتلين تجربتها الأولى فى التمثيل فى برنامج تم تنظيمه من قبل مركز الصم، حيث تم الجمع بين طلاب الصم وطلاب السماع، ولعبت دور دروثى فى مسرحية بعنوان ساحر أوز الذى قامت به شركة مسرح الأطفال الموجودة فى شيكاغو.

 

واصلت ماتلين حياتها المهنية فى التمثيل بكثير من الحماس والحيوية وخلال نفس الفترة حصلت على شهادة تعليميه فى مجال إنفاذ القانون من كلية هاربر الشهيرة وتخصصت فى دراسة العلوم الجنائية فى شبابها.

 

فور تخرجها من الجامعة لم تستطع مقاومة شغفها وحبها للتمثيل وعاودت نشاطها الفنى وشاركت بالعديد من الأعمال المسرحية كان من بينها العرض الذى حمل عنوان أطفال آلهة أخرى، والذى حقق نجاحا كبيرا، ومن ثم تم اختيارها لتقديم ذات الشخصية فى النسخة السينمائية منه عام 1986، ووحصلت على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها فى فيلم أطفال آلهة أخرى، وفازت بجائزة جولدن جلوب عام 1987 لأفضل ممثلة فى فئة الدراما.

 

 

 

تزوجت مارلى من ضابط شرطة يدعى كيفن جراندالسكى عام 1993، حيث أقيم حفل زواجهما بعد خمس أيام من عيد ميلادها الثامن والعشرين فى منزل ممثل زميل يدعى هنرى وينكلر، وعاشا فى لوس انجلوس فى أمريكا وأنجبا أربعة أطفال يدعون سارة و براندون ونايلر وإيزابيل .

 

بعد حصولها على جوائز الأوسكار وجولدن جلوب تلقت مارلى عددا من التشريحات والجوائز للأعمال المختلفة تضمنت تشريحها لجائزة جولدن جلوب بالإضافة إلى 4 تشريحات لجوائز إيمى، كما حصلت على لقب النجمة المرغوبة ضمن مشاهير هوليوود عام 2009 لمساهمتها فى صناعة السينما والتلفزيون الأمريكى، كما حصلت على جائزة جيفرسون الوطنية المشرفة لالتزامها تجاه المجتمع عام 1988 وفى عام 1987 حصلت على الدكتوراة الفخريه من جامعه جالوديت، وهى جامعة خاصة تركز بشكل أساسى على تعليم جميع الصم الذين يعيشون فى المجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى