الأخبار

جماهير الاهلي تستعيد ذكرياتها …شهر نوفمبر شهر البطولات الغاليه والانتصارات المحفوره فى الاذهان 

كتبت :- مارينا نوناي 

 

١١ نوفمبر ٢٠٠٦ الحزن الشديد يسيطر علي اجواء المقهي وذلك الصمت المريب المميز لفقدان الأمل والاستسلام بعد ان تسلل اليأس لقلوبنا جميعا و الأهلي في طريقه لخسارة البطولة المفضلة له و لجماهيره بعد بداية الدقائق الأخيرة لمباراة العودة والتي تنافس فيها احمد الجواشي حارس مرمي الصفاقسي مع العارضة لحرمان الأهلي من احراز اي هدف لتسيطر علي المباراة اجواء التعادل السلبي والذي يمنح الصفاقسي البطولة بطبيعة الحال بعد ان سبق له التعادل الإيجابي بهدف لهدف في مباراة الذهاب في القاهرة ، الأجواء متوترة للغاية وقد توقف الأصدقاء من العاملين بالمقهي مؤقتا عن المطالبة بحساب المشاريب علي سبيل الأدب و مشاركة الأحزان ، وبالفعل بدأت جماهير الصفاقسى في الاحتفال بالشماريخ حتي ان الرؤيه أصبحت متعذرة في بعض الأماكن داخل الملعب

 

“لا يمكن ان نتابع من خلال هذا الدخان اجواء ملعب رادس ، شادي محمد ،كوره طويلة في عرض الدفاع التونسي ، لمسه من عماد متعب ، تصويييب ”

 

يردد رؤوف خليف هذه الكلمات بطريقته المميزة وبصوت حماسي ثم يتوقف الزمن عند الدقيقة ٩١ وتسع ثواني لترتد الكرة من لمسة رأس فلافيو السحريه لقدم ابو تريكة الذي يطلق علي الطاير قذيفة بيسراه نقفز بعدها جميعا من الفرحه صارخين حتي التصقت رؤوس البعض في سقف المقهي ودخل الجميع في حاله هيستيرية من الأحضان بعد ان انتزع الساحر في غفلة من الجميع البطولة الغاليه من أحضان الصفاقسي ليصنع واحده من أجمل اللحظات الكروية في تاريخ جماهير النادي الأهلي والتي ستظل محفورة للأبد في قلب وعقل كل أهلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى