الأخبار

“عصام سعد” يعلن إزالة 61 حالة تعدي على أراضي أملاك دولة بمركز البداري

كتبت منال تادرس

أعلن اللواء عصام سعد محافظ أسيوط عن إزالة 61 حالة تعدي على أراضي أملاك الدولة بمركز البداري ضمن المرحلة الثالثة من الموجة الـ 18 لإزالة التعديات وفي إطار حملات المحافظة المكثفة التي تسعى للقضاء على كافة أشكال التعديات على أراضي الدولة بالمراكز والقرى دون تهاون للحفاظ على حقوق الدولة واسترداد حق الشعب تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بإزالة كافة التعديات وفرض هيبة الدولة على أراضيها لافتاً إلى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين دون استثناء وتحويل المخالفات إلى النيابة العسكرية طبقاً لتكليفات رئيس مجلس الوزراء وتعليمات وزير التنمية المحلية.
وأوضح محافظ أسيوط ان حملات المرحلة الثالثة للموجة الـ 18 لإزالة التعديات مستمرة بجميع مراكز ومدن المحافظة حيث تمكنت حملة مكبرة بمركز البداري من تنفيذ 61 قرار إزالة لحالات تعدي على أراضي أملاك دولة منها 25 حالة تعدي بمساحة 1822 متر مربع مباني و36 حالة تعدي بمساحة 57 فدان و12 قيراط وذلك بمشاركة محمد حسن الديب رئيس مركز ومدينة البداري ونوابه ورؤساء الوحدات القروية ومسئولي الإزالات وأملاك الدولة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية في هذا الشأن وعلى رأسها مديرية الأمن وقوة من مركز شرطة البداري. 

وأشار المحافظ إلى أن إجمالي الإزالات منذ بداية إنطلاق المرحلة الثالثة من الموجة الـ 18 للإزالات في 6 نوفمبر الجاري وحتى الآن بلغ 193 إزالة لحالات تعدي على أراضي زراعية وأملاك دولة ومجاري مائية وحماية نيل وطرق وتنظيم بإجمالي مساحة 11651 متر مربع مباني و308 فدان وقيراط و19 سهم زراعة وذلك في إطار تنفيذ توجيهات اللجنة العليا لاسترداد الأراضي برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية مشيراً إلى متابعته الدورية والمستمرة لهذا الملف الهام وتكليف قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والأحياء والقرى بالنزول وتنفيذ الإزالة والمرور على الأراضي المستردة لمنع التعدى عليها مرة أخرى ورفع تقرير يومي حول النتائج التي يتم تحقيقها.

كان محافظ أسيوط قد أعلن عن استقبال جميع شكاوى المواطنين والرد على استفساراتهم من خلال رقم الخط الساخن أو رسائل الواتس آب (01000623873) أو من خلال الرقم الأرضي لغرفة عمليات المحافظة (2135858/ 088) على مدار 24 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى