الأخبار

الصحة:503 مواطن بأسوان تلقوا المصل المضاد للدغ العقرب ولم نسجل وفيات 

كتبت اميره جارحي احمد

 

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، تقديم كافة الخدمات الإسعافية للمضارين من موجة الطقس السيئ والسيول التى تعرضت لها محافظة أسوان، مساء أمس الجمعة.

وأعلن الدكتور خالد عبد الغفار، تلقى 503 مواطنين للأمصال المضادة للدغ العقرب بأسوان، بعد تعرضهم للدغ العقارب التى هجرت جحورها بسبب السيول، مؤكدا عدم حدوث أى وفيات ناتجة عن لدغ العقارب، وأن جميع الحالات التى تعرضت للدغ مستقرة وغادروا المستشفيات بعد تلقى الأمصال.

وأشار الوزير إلى توافر مخزون استراتيجى كافٍ من الأمصال المضادة للدغ العقارب والثعابين فى جميع المستشفيات والوحدات الصحية بكافة المحافظات، وذلك ضمن خطة الوزارة للتعامل مع تقلبات الطقس، ووفقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية باحتمالية هطول أمطار غزيرة على عدد من المحافظات، مضيفا أن مخزون الأمصال المضادة للدغ العقرب فى محافظة أسوان فقط يبلغ 3350 جرعة.

وأعلن الوزير، تفاصيل خطة وزارة الصحة لمواجهة موجة التقلبات الجوية، والتى شملت الدفع بـ 2119 سيارة إسعاف، و48 سيارة دفع رباعى مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، وتوزيعها على المناطق الحدودية والوعرة، والطرق السريعة فى المحافظات المتوقع حدوث السيول بها، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهرى، لتقديم الرعاية الطبية العاجلة للمتضررين من السيول.

وأضاف أن الخطة تضمنت رفع درجة الاستعداد للقصوى فى جميع أقسام الطوارئ بالمستشفيات والوحدات الصحية، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض، بالإضافة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة؛ لمتابعة تنفيذ خطة مواجهة السيول على مدار الساعة، مع التواصل المستمر بين غرفة الطوارئ الرئيسية وهيئة الإسعاف، والتنسيق الدائم بين مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية من خلال مركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة.

وأكد الوزير توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بالمستشفيات بجميع المحافظات، فضلا عن توافر أرصدة من جميع فصائل الدم ومشتقاته بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بالمحافظات، لافتًا إلى التنسيق الكامل والمستمر بين الإسعاف ومديريات الصحة والتأمين الصحى، والمستشفيات الجامعية.

من جانبه، أكد الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، المتابعة الدورية للتأكد من توافر مخزون كاف من الأمصال المضادة للدغ العقرب فى جميع المستشفيات والمراكز الصحية على مستوى محافظات الجمهورية.

ولفت «عيد» إلى أن فرق الطب الوقائى تعمل على التخلص من الحيوانات النافقة، وتقوم بتوفير خطوط مياه نظيفة وآمنة، والتأكد من سلامة الأغذية المقدمة للمتضررين من السيول، بالإضافة إلى المكافحة المستمرة للحشرات وناقلات الأمراض؛ لحماية المواطنين من تفشى أى أمراض معدية.

وأهاب المواطنين بالتوجه فورا إلى أقرب مستشفى أو وحدة صحية، حال التعرض للدغ العقرب لتلقى اللقاح، موضحا أن أعراض اللدغ تتمثل فى الشعور بألم شديد فى موضع اللدغ بالإضافة إلى أعراض التسمم التى تشمل ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق والقيء والإسهال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى