الأخبار

3 آلاف مادة مكسبات طعم تسبب التسمم والامراض الخبيثة 

📝اسماء عبد القادر احمد

 

أكدت وزارة البيئة، أنه يوجد أكثر من 3 آلاف مادة تستخدم كمضافات للطعام، وعلى الرعم من أهميتها إلا أن بعضها قد يترتب عليه أخطار سمية، فى حال زيادتها عن الجرعة المسموح بها، وهذه المواد تشمل الإنتاج والتجهيز والتعبئة والتغليف أو تخزين المواد الغذائية.

وشددت وزارة البيئة عبر موقعها الإلكترونى فى تقرير نشرته تحت عنوان “المضافات الغذائية والغذاء الصحى”، على ضرورة اعتماد هذه المواد من قبل إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، أو وزارة الزراعة الأمريكية قبل استخدامها كمضافات للطعام.

 

وحددت وزارة البيئة مخاطر المضافات الغذائية منها نترات الصوديو، و أحادي جلوتامات الصوديوم ، والترترازين، والسكرين

 

أولا نترات الصوديوم

هى مادة تستخدم لحفظ الطعام، وتحدد لمواصفات العالميةانه لايمكن استخدامها الا لهذا الغرض، وتقوم بعض المصانع بإضافتها إلى اللحوم لتمنع نمو بعض الفطريات ولمنح اللون الأحمر، الا انها فى حال اتحادها و الأحماض الأمينية الموجودة في المعدة، فتكون النيتروزامين وهو المسبب للسرطان ، ويستخدم أيضا حمض البنزويك فى الاضافة للمشروبات لمنع نمو الميكروبات، الا ان جرعات عالية منه تسبب اضطراباً في الجهاز العصبي المركزي وتشنجات.

 

ثانيا أحادي جلوتامات الصوديوم

 

من المواد المكسبات للنكهة، والكميات الكبيرة منها تؤدي إلى تأثيرات سمية على الجسم، مثل التعب العام وفقدان الحس في بعض الأماكن، وسرعة خفقان القلب والارتجاف.

 

ثالثا الترترازين

يعد الترترازين من الألوان المصنعة ، ومكسبات اللون الصناعية، و له أضرار صحية على الإنسان، ومن أعراضه الجانبية الحساسية، وآلام البطن والزغللة والارتيكاريا، اضافة الى التهاب المفاصل ويؤثر على السلوك بسرعة التهيج، وعدم الشعور بالراحة، وعدم انتظام النوم والاكتئاب، وعدم التركيز وفقد المقدرة على التعلم وسرعة الغضب.

 

رابعا السكرين

 

يستخدم كمادة محلية ، ويسبب الاكتئاب والدوخة، يالاضافة لعدم وضوح الرؤية والإصابة بالأرق والعصبية وألم نصف الرأس ونشاط زائد يصعب التحكم فيه ويتميز هذا عند الأطفال بالسلوك الاندفاعي واللامبالاة وقلة الانتباه وارتفاع النشاط الحركي، وعدم المقدرة على القيام بعمل شاق.

ووضعت الوزارة مجموعة من النصائخ للوقاية من مخاطر مكسبات الطعم واللون للأطعمة باللوء لتناول الاطعمة الصحية الطازجة ، والابتعاد قدر الامكان عن الأطعمة المعلبة لصحة أفضل وبيئة آمنة من التلوث، وفى حال الاضطرار لاستخدامها لابد من عدم الإفراط من استخدامها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى