الأخبار

لليوم الثالث على التوالي .. محافظ أسوان يواصل جولاته الميدانية بالقرى والمناطق المتضررة بعد تعرضها للسيول

كتبت سحر رمضان ابوضيف

 

إعادة تشغيل الكهرباء ومياه الشرب بحوالي 95 % ، والإستمرار في حصر المنازل والأسر المتضررة .. والإسراع بالتدخل للترميمات والإنشاءات في ظل إهتمام القيادة السياسية .. وتوزيع المساعدات بواسطة المجتمع المدنى

=====

لليوم الثالث على التوالي واصل اللواء أشرف عطية محافظ أسوان جولاته الميدانية بالقرى والنجوع والمناطق السكنية المتضررة جراء تعرض المحافظة للسيول والرياح الشديدة شملت محطة جبل شيشة لمياه الشرب ، وأيضاً تفقد عزبة المرشح ، بجانب الأعمال الجارية لترميم وإعادة الشئ لأصله بطريق الشلال / السد العالى شرق ، فضلاً عن محطة رفع الصرف الصحى ببركة الدماس حيث رافقه خلاله نائبه أحمد شعبان ، ومسئولى الجهات التنفيذية ،

وقد أكد اللواء أشرف عطية على أن الأوضاع داخل هذه المناطق تسير إلى الأفضل في ظل إعادة تشغيل التيار الكهربائى ومياه الشرب فى حوالى 95 % من هذه المناطق ، بجانب الإستمرار في حصر المنازل والأسر المتضررة والذى وصل العدد التقديرى لها لحوالي 700 أسرة حتى الآن ، فيما تعرض حوالى 103 منزل لإنهيار جزئى وكلى ، وخاصة في قرى مناطق غرب أسوان والكوبانية وأبو الريش ، بالإضافة إلى عزبة الشلال وعزب كيما ، وأثناء جولته الميدانية طمأن محافظ أسوان المواطنين المتضررين بأن هناك لجان حصر تعمل في جميع المناطق لرصد أي إنهيارات جزئية أو كلية حيث ستقف الدولة بجانبهم حتى يتم ترميمها أو إنشاؤها من جديد في ظل إهتمام القيادة السياسية والحكومة بتحقيق الإستقرار المعيشى لهم ، كما إستجاب المحافظ لعدد من المواطنين بإعطاؤهم الأسبقية فى أعمال الرصد وبدء الشركات والمقاولين المنفذين للتدخل في أعمال الترميمات والإنشاءات ، علاوة على قيام شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالتعاون مع الحماية المدنية لسرعة شفط تجمعات المياه ، مؤكداً على أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أعطى توجيهاته بتوفير عدد 6 مولد كهربائى إحتياطى لتوزيعهم بمحطات مياه الشرب بجبل شيشة وجبل تقوق وفريال لتثبيت التيار الكهربائى وعدم التعرض لوقف تشغيلهم ، وبالتالي ضمان تدفق المياه بجميع أنحاء مدينة أسوان ، وكشف أشرف عطية عن أن أي مساعدات عينية أو مادية سترد من صندوق تحيا مصر أو المؤسسات الخيرية سيتم توزيعها على المتضررين بواسطة المجتمع المدنى بعيداً عن أي مجاملات لتحقيق الشفافية والعدالة الكاملة فى آلية التوزيع ، موضحاً بأنه جارى أعمال إعادة الشئ لأصله بطريق الشلال / السد العالى شرق بعد تعرضه لإنهيار جزئى لمسافة 200 متر حيث يتم حالياً إزالة الأجزاء المنهارة ، مع تقوية وتدعيم جانبي الطريق ، ثم رصف هذه المسافة مرة أخرى لإعادة تشغيله بشكل كامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى