الأخبار

مصطفى وزيرى رئيس المجلس الأعلى للآثار عن افتتاح طريق الكباش: ثمار مجهود استمر لسنوات

📝الفجر العربي 

قال مصطفى وزيرى، رئيس المجلس الأعلى للآثار، إن ما حدث في افتتاح طريق الكباش بالأقصر اليوم، هو نتيجة مجهود بُذل، على مدار عدة سنوات، مشيراً إلى أن هذا الطريق الذي يمتد لحوالي 2700 متر، كان به العديد من المباني، سواء كانت حكومية أو مطاعم أو دور عبادة أو أندية وغيره.

وأضاف خلال لقاءه في تغطية خاصة على القناة الأولى المصرية: “تم استئناف العمل على تطوير هذا الطريق، تم الانتهاء تماما من تطوير هذا الطريق، ويمكن للسائح أو الزائر أن يسير بحرية كاملة فيه، حتى يصل لمعابد الكرنك، ومن سيبدأ السير من معابد الكرنك، فإن هناك 200 يتم العمل على الترميمات والحفائر، ورغم ذلك يمكنه أن يسير بحرية كاملة”.

وقال: “الحلم تحقق، وبدأنا في أعمال ترميمات في معابد الكرنك، وظهور نقوش كانت مطموسة تظهر لأول مرة منذ آلاف السنين، ونحن في فرحة ما بعدها فرحة بعد تحقق هذا الحلم”.

 

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي،رئيس الجمهورية مساء الخميس، الحفل الأسطوري العالمي، لافتتاح طريق الكباش، وقد تابعت أنظار العالم الاحتفالية الترويجية والحضارية لمدينة الأقصر، التي جاءت بعد الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى “طريق الكباش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى