الأخبار

الجلالة تستضيف مُنتدى مصر للابتكار «نحو مجتمع ذكي رقمي وأخضر» 

 

برعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، استضافت جامعة الجلالة النسخة الأولى من مُنتدى ومعرض مصر للابتكار، بعنوان “نحو مجتمع ذكي رقمي وأخضر”، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع والجامعات المصرية الذكية “eSUN” المُتمثلة في الجامعات الأهلية الجديدة (الجلالة، العلمين الدولية، الملك سلمان الدولية، المنصورة الجديدة).

 

وفي كلمته، أكد د. محمد الشناوي القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، أن إقامة هذا المُنتدى في نسخته الأولى بجامعة الجلالة، يُعد تفعيلاً لبروتوكول التعاون الذي أبرمته جامعة الجلالة مع الهيئة العربية للتصنيع، بالتعاون مع الجامعات الأهلية الأربع؛ لإعداد جيل جديد من الخريجين قادرين على تلبية مُتطلبات سوق العمل المُستقبلية، مشيرًا إلى استحداث برامج جديدة تواكب مُتطلبات سوق العمل هو أحد أهداف جامعة الجلالة، حيث استحداث برنامج هندسة السكك الحديدية، والذي يعُد من المجالات الدراسية المتميزة في الجامعة.

وأضاف د. الشناوي أن المُنتدي تضمن توقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين جامعة الجلالة، والهيئة العربية للتصنيع، وجامعة برمنغهام بانجلترا، وجامعة ETS كيبيك بكندا، بالاضافة إلى توقيع اتفاقية رباعية الأطراف بين شركة سيمينس العالمية، والجامعات المصرية الذكية “eSUN” المُتمثلة في الجامعات الأهلية الجديدة (الجلالة، العلمين الدولية، الملك سلمان الدولية، والمنصورة الجديدة)، وكبرى الشركات الصناعية؛ بهدف توفير فرص ومنح تدريبية لطلاب جامعة الجلالة والجامعات الأهلية الأخرى، وذلك لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة والخامسة.

 

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تنص على تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والصناعية؛ لإجراء المزيد من أنشطة البحث والتطوير المُبتكرة، والتعاون فى المشروعات البحثية في مجالات مثل الروبوتات، والأنظمة المستقلة، وتحليل البيانات، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وتكامل النظام، والواقع الافتراضي، والرعاية الصحية، فضلاً عن إنشاء برامج تعاونية جديدة بين الجامعات الأربع، ودعم الأنشطة الطلابية، ومنها النوادي العلمية، والمنتديات، وزيارات الأماكن الصناعية، وتنظيم المؤتمرات، وورش العمل، والمسابقات.

 

وأوضح د. معوض الخولي رئيس جامعة المنصورة الجديدة، أن تحالف الجامعات الأهلية الذكية؛ جاء بهدف إجراء أنشطة بحثية وبرامج أكاديمية مُشتركة، وتوفير التطوير المهني والتدريبي لطلاب تلك الجامعات، فضلًا عن تنظيم أنشطة في مجال التحول الرقمي، وتحقيق أقصى قدر من مُخرجات البحوث الأساسية والتطبيقية، من خلال تسهيل تنقل الطلاب والأكاديميين داخل التحالف، معلنًا عن استضافة جامعة المنصورة الجديدة لفعاليات المُنتدى في نسخته الثانية.

 

وأضاف د. محمد الشريف، نائب رئيس جامعه الملك سلمان الدولية، أن المُنتدي سلط الضوء على أهمية إعداد شباب الخريجين لمُتطلبات سوق العمل المحلية والعالمية، في ظل تبني مبدأ مجتمع “ذكي رقمي أخضر” في مُؤسسات التعليم العالي والصناعة، بالإضافة إلى مُناقشة عدة موضوعات منها، (الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، دور الصناعة والدراسة في التحول الرقمي، الصناعة الذكية، التحول الرقمي في القطاع الصحي، والمجتمع الرقمي والمشروعات).

 

وفي ختام المُنتدى، قام د. الشناوي والسادة الضيوف، بتقييم مشروعات الطلاب المُشاركين في مسابقة الذكاء الاصطناعي وتكريم الفائزين منهم.

 

الجدير بالذكر أن جامعة الجلالة تعد واحدة من أربع جامعات أهلية، وتقدم الجامعة العديد من البرامج التعليمية الجديدة بشراكة مع جامعات أمريكية ويابانية، حتى تتماشى مع مُتطلبات السوق المحلي والدولي، ومنها 31 برنامجًا متميزًا في مجالات مختلفة، هي (الطب البشري، الإنتاج الإعلامي، العلاج الطبيعي، العلوم الاجتماعيه والإنسانية، العلوم الإدارية، العلوم الأساسية، الصيدلة، العلوم الهندسية، العماره، الفن والتصميم، تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، طب الأسنان، علوم التمريض، وعلوم وهندسة الحاسبات، كما تضم الجامعة مستشفى تعليمي جاري تجهيزه، وسكن للطلاب وأعضاء هيئه التدريس، فضلاً عن توفر وسائل مواصلات للطلاب والساده العاملين بالجامعة.

 

وتمنح جامعة الجلالة شهادة مزدوجة (Dual Degree) مُعتمدة من جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية «Arizona State University»، في عدد من المجالات الدراسية، وتتميز جامعة أريزونا ستيت بأنها مصنفة رقم 1 في الابتكار على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي المرتبة 155 دوليًا، مما يجعلها واحدة من أفضل الجامعات عالميًا.

 

شهد المُنتدى حضور د. محمد الشناوي القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، ود. معوض الخولي رئيس جامعة المنصورة الجديدة، ود. محمد الشريف نائب رئيس جامعة الملك سلمان الدولية، ود. هاني مصطفى الأستاذ بجامعة كيبك ورائد هندسة الطيران في كندا، ود. عفاف العوفي أستاذ هندسة المواد المُتقدمة والنانو تكنولوجي بجامعة الجلالة، ولفيف من الأساتذة، والباحثين، والخبراء البارزين من جميع أنحاء العالم في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إلى جانب مؤسسات أكاديمية وصناعية مُتميزة وعدد من الطلاب.

 

كتب : ماهر بدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى