صحه

الساسي طفرة متطورة في عالم جراحات السمنة

“الساسي” طفرة متطورة في عالم جراحات السمنة

كتبت هدي العيسوي

 

ظهرت مؤخراً “الساسي” ضمن جراحات السمنة المتطورة.

وفى هذا السياق أوضح الدكتور محمد الفولي استشاري جراحات السمنة والمناظير ونحت القوام، إن عملية الساسي تجمع ما بين أشهر جراحتين ضمن جراحات السمنة هما تكميم المعدة وتحويل المسار حيث أنها تأخذ مميزات كلاهما وتتجاوز عيوبهما.

الدكتور محمد الفولى :عملية الساسي" طفرة متطورة في عالم جراحات السمنة
الدكتور محمد الفولى :عملية الساسي” طفرة متطورة في عالم جراحات السمنة

وأشار الدكتور محمد الفولي إلي إن البعض يطلق على عملية الساسي “التقسيم الثنائي” لأنه يتم من خلالها عمل مسارين لحركة الطعام بدلا من عمل مسار واحد وبالتالي يقلل من عملية امتصاص الطعام وفي نفس الوقت لا يحدث أي ضغط على المعدة بسبب كمية الطعام.

وأكد إن عملية الساسي لا تقتصر مميزاتها على التخلص من السمنة فقط ولكنها تساعد على تخلص المريض من مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وارتجاع المريء وأمراض المفاصل والعظام والأوعية الدموية والتقلب السريع في المزاج.

وأوضح الدكتور محمد الفولي إلي إن الخطوة الأولى في جراحة الساسي هي استئصال 80% من حجم المعدة، والخطوة الثانية عمل مسار للطعام بجانب المسار التقليدي للطعام وربط الجزء المتبقي من المعدة بنهاية الامعاء الدقيقة وبالتالي يمر منها 70% من الطعام والباقي من الطعام يمر من خلال المسار التقليدي.

وأعلن الدكتور محمد الفولي إلي إن هناك العديد من المميزات لعملية الساسي تتمثل في خسارة الوزن بمعدل 80% من الوزن الزائد خلال السنة الأولى، ولا تستغرق العملية الا ساعة على الأكثر ويمكن للمريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم، لأن فترة النقاهه بسيطة للغاية، كما إن العملية تجرى بالمنظار وبالتالي لا يصاب المريض بمضاعفات تماماً، كما إن المريض نادرا ما يشعر بالجوع وبالتالي يتخلص من السمنة بشكل سريع وآمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى