تقاريررياضة

دراسة مصرية جديدة تقدم روشتة علمية لحصد البطولات الدولية في ألعاب القوي

دراسة مصرية جديدة تقدم روشتة علمية لحصد البطولات الدولية في ألعاب القوي

طورت الباحثة المصرية أسماء ناجح عبد العزيز برنامجا جديدا لتحسين أداء اللاعبات المصريات في البطولات الدولية.

وأرجعت الدراسة أسباب الفجوة الكبيرة بين الأرقام القياسية المصرية ونظيرتها الدولية إلى أن الاساليب المستخدمة في البرامج التدريبية ونوعيتها المختلفة قد لا تتناسب مع المستوى التدريبي وفردية كل لاعب علي حدي.

دراسة مصرية جديدة تقدم روشتة علمية لحصد البطولات الدولية في ألعاب القوي
دراسة مصرية جديدة تقدم روشتة علمية لحصد البطولات الدولية في ألعاب القوي

وأوصت الدراسة بضرورة اعتماد المدربين على الأسس والقوانين الميكانيكية فى التعليم والتدريب لمها ا رت ألعاب القوى كما أوصت بضرورة اهتمام مسؤلي المنتخبات والأندية المصرية بتدريبات القوة العضلية لعضلات الطرف السفلى والمزج بين هذا النوع من التدريبات والتدريبات البليومترية مع التدرج فيها بزيادة القوة العضلية. كما أوصلت الدراسة بأهمية التركيز على تدريبات مرونة العمود الفقرى وكذلك تدريبات مجموعة عضلات مركز الجسم (core) لتحقيق أقصى إستفادة من ناتج الدفع وإختيار أوضاع أجزاء الجسم المناسبة لأداء حركتي “الطيران” و”المروق” بصورة ناجحة.

وتوصلت الدراسة  الي أن إستخدام نظام “نمذجة الخصائص التكنيكية” مصحوبة ببعض التمرينات النوعية المختارة ضمن برنامج الاعداد للاعبات المصريات في رياضة الوثب العالي قد أدى إلى تحسن المستوى الرقمى للاعبات بمتوسط قدره 12,5 سم وهو ما يؤدي الي تقليص الفارق بين أعلى رقم مصري والرقم العالمى والذي يبلغ حاليا 35سم.

وحصلت الباحثة علي درجة الدكتوراه من كلية التربية الرياضية للبنات، جامعة حلوان. وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور طلحه حسين حسام، والدكتورة حنان السيد عبد الفتاح (مشرفين) و الدكتورة سامية عبد الجواد أحمد والدكتور إبراهيم فوزى مصطفى (مناقشين).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى