محافظات

مشروع “كوبري منقباد “قفزة حضارية تقلل الإزدحام وتجذب الإستثمار إلى المحافظة


مشروع “كوبري


 “قفزة حضارية تقلل الإزدحام وتجذب الإستثمار إلى المحافظة

المشرف على المشروع : كوبري منقباد مشروع قومى ضمن خطة الدولة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030

أعمال إنشاءات كوبرى منقباد تسير وفق للجدول الزمني والإفتتاح إبريل الحالي .

كتب / محمد جمال

آن الأوان لنجد حلا لمشكلة التكدث المرورى الذى نتج عن زيادة عدد السكان ،والتي ليست بمشكلة مستحدثة بل هي مشكلة تراكمت منذ سنوات عديدة ولا نستطيع حصر ما نتج عنها من خسائر فادحة على مر السنوات ، فهناك الكثير من الطرق التي كانت تحتاج إلى صيانة وتبديل وإستحداث منذ سنوات سابقة .

وإذا ما تم حصر الطرق الداخلية فى هذا الوقت لظلت الحوادث والضحايا في تزايد بالإضافة إلى صعوبة تحقيق إنجاز بين في مسيرة الصيانة والإصلاح لهيئة الطرق والكباري بسبب تضاعف التكلفة عند تأخير عملية الإصلاح في عدم وجود ميزانية كافية للعمل في المشاريع ،

فهنا واحد من أبرز المشروعات القومية التي تتم حاليا وهو كوبري منقباد ونعرض عنه بشكل مفصل في التقريرالتالي.

أبرز تفاصيل مشروع كوبرى منقباد

بدأ العمل في مشروع كوبري منقباد الذى نال حظا من التعمير والذى يساهم في رفع كفاءة الحركة المرورية في منطقة منقباد ،فقد تم وضع حجر الأساس فيه أعلي ترعة الإبراهيمية في قرية منقباد التابعة لمحافظة أسيوط والذى يتم تنفيذه على يد نخبة من المهندسين منهم المهندس مصطفى عبدالله مدير التنفيذ ،والمهندس أحمد على والمهندس أحمد خالد والمهندس محمد عبدالرحيم ،ويشرف على المشروع هيئة الطرق والكباري بمنطقة 7 ويمثلها كل من المهندس سعد مصطفى والمهندس محمود متوالي .

طول كوبري منقباد  1600متر وعرض 16.7 متر ويقع على إمتداد 200متر

ويبلغ طول كوبري منقباد  1600متر وعرض 16.7 متر ويقع على إمتداد 200متر من مدخل قرية منقباد على الطريق الزراعي ،ويخدم أهالي قرية منقباد وقرى مجاورة مثل بهيج وسلام وغيرهم ومن الجدير بالذكر أنه يقوم على تنفيذ المشروع شركة المقاولون العرب فرع أسيوط.

مشروع "كوبري منقباد "قفزة حضارية تقلل الإزدحام وتجذب الإستثمار إلى المحافظة
مشروع “كوبري منقباد “قفزة حضارية تقلل الإزدحام وتجذب الإستثمار إلى المحافظة
أهم أسباب مشروع كوبرى منقباد

كان من أهم أسباب إنشاء مشروع كوبري منقباد هو وجود تقاطع عند غلق المزلقان والذى يؤدي إلى حالة من العجز المروري يرثى لها من جهة الشرطة العسكرية ومن جهة أخرى داخل منقباد ،وهذه نقطة التحول التي يشهدها المشروع بعد إتمامه سيكون المسار أعلى ترعة الأبراهيمية وأيضا فوق السكة الحديدية وهذا ما يساعد في حل مشكلة الإزدحام وتوفير الوقت الضائع في الإنتظار لتعود حركة المواطنين إلى أفضل حال بدون تعطيل مرة أخرى .

كما أن الدولة تتولى مسؤلية المشروع ويتمثل في المستخلصات المطلوبة وشركة المقاولات والتصريحات اللأزمة وتعتبره الدولة أحد المشروعات القومية التي تقوم بها مؤكدة أنه ليس مشروع إستثماري .

وفي السياق وصف اللواء عصام سعد محافظ أسيوط مشروع كوبرى منقباد أنه من أهم المشروعات التى توليها الدولة أهمية كبرى لما لها من فائدة كبرى للمواطنين وتعتبر شرايين جديدة لمجالات إقتصادية ولرفع المعاناة على المواطنين، وخاصة أزمات المرور، والإزدحام الذى يعتبر من أشد انواع المعاناة للمواطنين الذين يتعطلون على أعمالهم وتتسبب فى أضرار للمرضى الذين يحتاجون الى إسعافهم أو الكوارث، والحرائق التى يتسبب الزحام فى خسائر كبيرة لعدم القدرة على التدخل السريع ولذلك لجأت الدولة الى فتح شرايين جديدة، والكبارى للتغلب على عقبات الطرق وزيادة فى الطرق إلتى تستوعب كم السيارات التى تسير فى الشوارع، كما إنها تساعد تيسير الحياة على المواطنين، ودفع حركة نقل البضائع كذلك، وتقليل زمن الرحلات

وأضاف عصام سعد ، أن هناك التزاما بالبرنامج الزمنى المحدد لإنهاء الأعمال مع الالتزام بشروط الجودة والدقة والمواصفات الفنية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا، لافتًا إلى أن مشروع كوبرى منقباد العلوى يعد نقله نوعية تضاف إلى المشروعات التى يجرى تنفيذها فى قطاع الطرق والكبارى ويساهم فى تحسين حركة النقل والمواصلات بالمدخل الشمالى لمدينة أسيوط لأنه سيقضى على التكدس والزحام المرورى ويسهم فى فك الإختناقات المرورية بمدخل قرية منقباد وتوابعها والذى يحدث على مدار اليوم ويزداد مع إغلاق مزلقان السكة الحديدية حيث يمر الكوبرى أعلى قضبان السكة الحديد والترعة الإبراهيمية ليخدم قرية منقباد والمناطق المجاورة بدلًا من عبور مزلقان السكة الحديد مما يساعد على سهولة التنقل.

و من جهته، قال اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أن المشروع يأتى ضمن المشاريع التى توليها القيادة السياسية إهتماما كبيرا ضمن المشروعات، وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين فى كافة القطاعات خاصة مشروعات البنية الأساسية وتطوير شبكة الطرق والكبارى لتسهيل حركة النقل والانتقال وجذب الاستثمارات ومشروعات التنمية فى محافظات الصعيد.

وأوضح محافظ أسيوط، أن المشروع يتم تحت إشراف الهيئة القومية للطرق والكبارى، مؤكداً تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروع الذى يعد من المشروعات التنموية التى تخدم أبناء المحافظة ككل وليس أهالى منقباد فقط حيث يسهم فى فك الإختناقات المرورية بمدخل القرية وتوفير الوقت والجهد للمتجهين إلى الطريق الزراعى بدلًا من التزاحم والكثافات المرورية العالية وعبور مزلقان السكة الحديدية.

وتفقد المشروع وأعمال تنفيذ القواعد على جانبى الترعة الإبراهيمية وصب الخرسانة وأستمع لشرح تفصيلى من المهندس المسئول عن معدلات التنفيذ والأعمال الجارى تنفيذها بالمرحلة الأولى

تحديات ولكن ….

كادت جائحة كورونا أن ثوثر على سير العمل فى المشروع والخطة الزمنية التي وضعت لتنفيذه ولكن الدولة كثفت جهودها وتغلبت عليها بدأ من الإلتزام بالإجراءات الإحترازية للعاملين إلى تكثيف عمل الورديات على مدار اليوم نظرا لضغط المشروع والإلتزام بالجدول الزمنى المطلوب لإنهاء العمل به حيث أكد محافظ أسيوط، ضرورة الالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد لإنهاء الأعمال مع مراعاة المواصفات المقررة والجودة والدقة فى التنفيذ، لافتاً إلى متابعته الدورية لتنفيذ كافة المشروعات الجارى تنفيذها على أرض المحافظة للإطمئنان على سير العمل ومتابعة مراحل التنفيذ طبقاً للخطة الزمنية الموضوعة مسبقاً والعمل على الانتهاء منها فى أسرع وقت ممكن لتقديم خدمات أفضل للمواطنين بالقطاعات الخدمية المختلفة خاصة مشروعات البنية الأساسية وتطوير شبكة الطرق والكبارى لتسهيل النقل والانتقال تنفيذاً لخطة الدولة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى