اقتصادالأخبار

تشييد رجال الأعمال : قرارات الرئيس السيسي بإفطار الأسرة المصرية تدعم الاقتصاد وستجذب رؤس أموال أجنبية لمصر 

تشييد رجال الأعمال : قرارات الرئيس السيسي بإفطار الأسرة المصرية تدعم الاقتصاد وستجذب رؤس أموال أجنبية لمصر

 

كتبت هدي العيسوي

 

أكد المهندس داكر عبد اللاه عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية وعضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الاعمال المصريين أن قرارات الرئيس السيسي في إفطار الأسرة المصرية هي بمثابة رسائل قوية لتدعيم ركائز الدولة المصرية وعنصر جذب مهم للاستثمارات الخارجية ورسائل طمأنة للمستثمرين في مصر خارجها .

تشييد رجال الأعمال : قرارات الرئيس السيسي بإفطار الأسرة المصرية تدعم الاقتصاد وستجذب رؤس أموال أجنبية لمصر 
تشييد رجال الأعمال : قرارات الرئيس السيسي بإفطار الأسرة المصرية تدعم الاقتصاد وستجذب رؤس أموال أجنبية لمصر

وأضاف المهندس داكر عبد اللاه في تصريحات له اليوم ان قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشاركة القطاع الخاص في المشروعات الحكومية وكذلك تكليف الحكومة بطرح رؤية متكاملة للنهوض بالبورصة المصرية والإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص في الأصول المملوكة للدولة بمستهدف 10 مليارات دولار سنوياً ولمدة 4 سنوات وغيرها من قرارات كلها تصب في صالح بناء الجمهورية الجديدة وتنمية الاقتصاد المصري الذي سينعكس بشكل ايجابي على المواطن .

 

وأوضح المهندس داكر ان قطاع العقارات يبحث بشكل كبير عن فكرة تصدير العقار وكذلك استقطاب رؤس اموال اجنبية للاستثمار في مصر وما تم من قرارات بالامس سيكون عنصر جذب لهذا التوجه .

 

وتوقع ان يتم استقطاب رؤوس أموال ضخمة للسوق المصرية بعد تهيئة بيئة ومناخ الاستثمار بشكل كامل وخاصة بعد طرح شركات حكومية في البورصة ودعوة القطاع الخاص للمشاركة في المشروعات الحكومية .

 

وناشد داكر بأن يتم اضافة طرح حوار مجتمعي بجانب الحوار السياسي يتعلق بالاقتصاد والاولويات واحتياجات مختلف القطاعات الاقتصادية للنهوض بها ونموها لتحقق اكبر النجاحات وذلك من خلال دعوة جميع القطاعات الاقتصادية والتجارية والصناعية والسياحية وغيرها لحوار مجتمعي حول كيفية تحقيق طفرة بهذه المجالات .

 

ومن جانب آخر توقع داكر عبد اللاه حدوث انتعاشة في حركة مبيعات العقارات عقب عيد الاضحي نتيجة للقرارات التحفيزية التي اتخذها الرئيس لدعم الاقتصاد ومساندة القطاع الخاص وتقديم كامل الدعم له .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى