غير مصنف

الجراحة المفتوحة أفضل علاج للشريان الابهر البطني

الجراحة المفتوحة أفضل علاج للشريان الابهر البطني

 

كتبت هدي العيسوي

 

عندما يتمدد الشريان الأبهر البطني ويصل إلي حد الإنفجار، في تلك الحالة يجب التدخل الفوري من جانب الطبيب لعلاجه، وتعتبر الجراحة المفتوحة هي الأفضل.

هذا ما اكده الدكتور وليد الدالي استاذ جراحات الأوعية الدموية والقدم السكري بجامعة القاهرة، لافتاً إلي إن الطبيب يعتمد على سبب وحجم تمدد الشريان ومدى سرعة النمو، ووقتها سيحدد الطبيب كيفية العلاج ولكن تعتبر الجراحة المفتوحة الأفضل في علاج تمدد هذا النوع من الشريان خاصة إذا حدث تمزق به.

وأشار الدكتور وليد الدالي إلي إن الجراحة المفتوحة هي الأكثر شيوعاً حيث سيكون المريض تحت تأثير المخدر الكلي ويقوم الطبيب بعمل شق جراخي في موقع التمدد ويكون هذا الشق كبير سواء في البطن أو الصدر، ويتم إزالة التمدد وتركيب دعامة.

وأوضح الدكتور وليد الدالي إن الدعامة عبارة عن أنبوب مصنوع من مادة خاصة لمنع التسرب أو النزيف، لافتاً إلي إن هناك اجراء اخر للسيطرة على هذا التمدد وهو يعرف بـ EVAR وهو أقل توغلا من الجراحة حيث يقوم الطبيب بصنع شق جراحي في الفخذ ثم يتم توجيه الدعامة عبر الشرايين إلى أن تصل لمكان التمدد ويتم توسيعها وتثبيتها على جدران الشريان.

وأكد الدكتور وليد الدالي إن الإجراء الثاني لا يصلح لجميع الحالات وهذا الأمر يحدده الطبيب المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى