غير مصنف

محمد ناجي زاهي: نحتاج لإعادة النظر في مصادر الثقافة التي تقدم لأطفالنا 

محمد ناجي زاهي: نحتاج لإعادة النظر في مصادر الثقافة التي تقدم لأطفالنا

كتبت هدي العيسوي

 

الثقافة في مصر في الوقت الراهن أصبحت تختلف تماما عن ما الماضي، ففي الماضي كنا نتلقي المعلومة من الكتاب، والقراءة والإطلاع، أما الأن فتلقي المعلومات والثقافة أصبح له مفهوم خاص للغاية .

هذا ما أكده محمد ناجي زاهي، الخبير في الشئون السياسية والثقافية، موضحاً إلي إن هناك العديد من المنافذ التي أصبحنا نعتمد عليها في ثقافتنا وهذا الأمر خطير للغاية لأننا أحيانا نعتمد معلوماتنا الثقافية من مصادر مجهولة او غير موثوق فيها خاصة مواقع السوشيال ميديا التي يتضارب عليها المعلومات دائما.

وأشار محمد ناجي زاهي إلي أننا بحاجة للعودة للقراءة والذهاب الي المكتبات والإطلاع على المراجع العلمية التي كنا نتلقي منها ثقافتنا بشكل جيد ومفيد ونتج عنها قامات مصرية نبيغه مثل طه حسين وأحمد زويل.

وأوضح محمد ناجي زاهي أننا بحاجة لبناء جيل جديد بعيد عن التابليت والموبيل ومواقع السوشيال ميديا والتيك توك الذي أصبحوا مصادر ثقافة العصر الحديث، لافتاً إلي إن دور الإعلام والفن دور محوري وهام جدا في ترسيخ الثقافة الصحيحة في عقول اطفالنا عن طريق ما يقدم من برامج وأعمال فنية.

وفي السياق ذاته، تحدث محمد ناجي زاهي عن غياب الإهتمام بالطفل وبناء عقله وتفكيره وتوجيهاته، ففي الماضى كانت هناك مادة تلفزيونية مخصصة للأطفال وبرامج موجهه لهم لكي يتلقوا منها المعلومة الصحيحة، ولكن بسبب انعدام الإهتمام بهذا الأمر أنغمس الطفل في بحار التيك توك واليوتيوب والسوشيال ميديا، وتم استخدام الطفل كوسيلة للتربح عبر تلك المصادر دون النظر إلي أهمية بناء كيان الطفل وعقله الذي يترتب عليه بناء جيل بأكمله ناضج وواعي، جيل ينتج عنه نماذج مصرية مشرفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى