اقتصاد

نقيب الفلاحين: يطرح البدائل المتاحه للحد من أزمة توفير الاقماح

نقيب الفلاحين: يطرح البدائل المتاحه للحد من أزمة توفير الاقماح

 

 

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان أزمة نقص الاقماح تفرض علينا التفكير بجديه في إيجاد بدائل للقمح تحسبا لتفادي اية مشكله قد تنتج في حالة نقص الاقماح خاصة اننا نستورد ما يقارب 50% من احتياجتنا من الاقماح

 

لافتا ان مصر يمكنها الاستغناء عن استيراد الاقماح اذا تم استخدام البدائل المتاحه الاستخدام الامثل

 

وأضاف عبدالرحمن ان تغيير التركيبه المحصوليه للمحاصيل الزراعيه الصيفيه احد اهم البدائل الممكنه للمساهمه في تقليل استهلاك الاقماح

فعلينا التفكير جديا في رفع القيود علي زراعة الارز لزيادة المساحات المنزرعه منه كأحد اهم الحبوب البديله كغذاء للمصريين وخاصة في المناطق التي تتوفر فيها مياه الصرف الزراعي المعالج والمياه الجوفيه كالفيوم والوادي الجديد والاسكندريه والبحيره وكفر الشيخ والدقهليه ودمياط والشرقيه والاسماعليه

 

كما يمكننا الحد من تصدير البطاطس كغذاء بديل عن القمح ويمكننا زيادة مساحات زراعة الذرة بكافة انواعها مع صناعة الخبز باضافة دقيق الذرة او الشعير لتوفير ما يمكن توفيره من دقيق القمح

 

واشار عبدالرحمن الي ضرورة النظر بجديه في تغيير نظم دعم رغيف الخبز من دعم عيني الي دعم نقدي للحد من ظاهرة الاستخدام الخاطي للدقيق المدعم وتوصيل الدعم لمن يستحقه

مع ضرورة الحد من زراعة المحاصيل العطريه والعلفيه لاتاحة الفرصه لزراعة المحاصيل الاساسيه

 

واوضح عبدالرحمن ان الازمه العالميه الحاليه تحتم علينا سرعة التصرف بحزم وتكاتف الجميع للمساهمه في تخطي هذا الظرف الاستثنائي

مؤكدا ان استمرار الأمن الغذائي ليس مشكلة الحكومه وحدها وعلي الشعب ان يتحمل مسؤليته كلا في موقعه

وعلي المدي الطويل علينا التوسع في زراعة الاقماح افقيا بزيادة المساحات والتوسع راسيا بزيادة الانتاجيه بتوفير تقاوي الاقماح ذات الانتاجيه العاليه وتوفير الإرشاد الزراعي لمقاومة الأمراض والافات مع التوسع في استخدام الالات والمعدات الزراعية المتطوره للتقليل من الفاقد بالاضافه الي التوسع في بناء الصوامع الحديثه لتخزين الحبوب وزيادة التوعيه بالاستخدام الامثل لدقيق القمح وترشيد استخدام الخبز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى