الأخبار

استشهاد الصحفية شيرين أبوعاقلة بنت القدس..

كتبت:دنيا سمير 

 

 

كانت الإعلامية والصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة آخر شهداء وضحايا الصحافة، التى لقيت مصرعها برصاصة مباشرة فى الرأس من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلى أثناء تغطيتها لاقتحام مخيم جنين

 

أوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان والطواقم الصحفية وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص على الصحفية شيرين ابو عاقلة رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحافة التي تميزهم عن غيرهم أثناء التغطيات

 

من هي الصحفية شيرين ابو عاقلة 

ولدت شيرين في 3 يناير 1971 في القدس لأسرة مسيحية يعود أصلها إلى مدينة بيت لحم.

 

تخرجت من مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا في القدس.

 

درست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

 

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح وإذاعة مونت كارلو.

 

وانتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية حتى وفاتها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء.

 

غطت شيرين أحداث الانتفاضة الفلسطينية عام 2000، والاجتياح الإسرائيلي لمخيم جنين وطولكرم عام 2002، والغارات والعمليات العسكرية الإسرائيلية المختلفة التي تعرض لها قطاع غزة.

 

وكانت أول صحفية عربية يسمح لها بالدخول إلى سجن عسقلان في عام 2005، حيث أجرت مقابلات مع الأسرى الفلسطينيين الذين صدرت بحقهم أحكام طويلة بالسجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى