تعليم

طفولة مطروح تنظم “الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية”

طفولة مطروح تنظم “الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية”

كتب: عبد السلام الهوارى

نظمت كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة مطروح، اليوم الأربعاء الموافق ١١ مايو ٢٠٢٢، الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية، بعنوان “إيجابيات العلوم التربوية في ظل جائحة كورونا”، تحت رعاية الدكتور مصطفى النجار رئيس جامعة مطروح، وذلك بقاعة العمد والمشايخ بمدينة مرسى مطروح.

طفولة مطروح تنظم "الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية"
طفولة مطروح تنظم “الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية”

بدأت فعاليات الملتقى بعزف السلام الجمهوري، الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن، تلاوة آيات من القرآن الكريم.

 

وتوجهت الدكتورة رحاب الشرقاوي القائم بتسير أعمال عميد كلية التربية للطفولة المبكرة، بالشكر للدكتور مصطفى النجار رئيس الجامعة؛ لدعمه الدائم لكافة الفعاليات التي تنظمها الكلية، مضيفةً أن الملتقى يمثل فرصة عظيمة وصفحة مضيئة من صفحات قسم العلوم التربوية في ضوء رؤية مصر 2030.

طفولة مطروح تنظم "الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية"
طفولة مطروح تنظم “الملتقى الطلابي الأول لقسم العلوم التربوية”

وأكدت شرقاوي الحرص على الاهتمام بالطلاب والطالبات لإثراء ثقافة البحث العلمي، وتعزيز دوره في خدمة المجتمع وحل مشكلاته، ولا سيما في مجال العلوم التربوية بما ينعكس إيجابيًا على النهوض بالعلوم التربوية لمواجهة التحديات الكبيرة على المستوى العالمي، بما يتلاءم مع التغيرات المعاصرة والمتسارعة في المجال التكنولوجي، وبما يخدم مجتمعنا المحلي والنهوض به نحو الجودة التربوية، وإعداد جيل قادر على البحث الفعال.

 

ومن جانبها أوضحت الدكتورة غادة صابر نائب رئيس الملتقى، أن الملتقى هدف إلى إرثاء ثقافة البحث العلمي، الربط بين الدراسة النظرية والعملية وسوق العمل، تفعيل التدريب الميداني وربطه بالنظرة المستقبلية للطفولة المبكرة، تعزيز دور البحث في خدمة المجتمع وحل مشكلاته، مضيفةً أن محاور الملتقى شملت مرحلة الطفولة المبكرة، استراتيجيات التعليم والتعلم الحديثة، الدمج التربوي، التعليم والتعلم الرقمي، المؤسسات التربوية في بيئة رقمية، أخلاقيات المهنة، إدارة البيئة الصفية.

 

وأشارت دكتورة دعاء الفقي مقرر الملتقى، إلى أن الجلسات الثلاث للملتقى تناولت موضوعات توظيف استراتيجية التعليم الحديث في صناعة إعادة التدوير المنزلي في ضوء رؤية مصر 2030، وبرنامج قائم على المحطات التعلمية في تنمية بعض المفاهيم الفيزيائية بمرحلة الطفولة المبكرة في ظل كوفيد -19، وتبسيط المفاهيم الكيميائية لدى طفل الروضة باستخدام استراتيجية العروض العلمية، وأثر استخدام استراتيجية دورة التقصي الثنائية في إكساب المفاهيم الجيولوجية لطفل الروضة بمحافظة مطروح، وبرنامج تدريبي مقترح قائم على التثقيف والتوعية البيئية لتطوير الخامات المستهلكة لدى معلمة رياض الاطفال، ودرجة توظيف التعليم والتعلم الرقمي في مرحلة الطفولة المبكرة في ظل جائحة كوفيد – 19، وتنمية بعض المهارات اللغوية لدى طفل الروضة باستخدام استراتيجيات الرحلات المعرفية عبر الويب.

 

وخرج المؤتمر بالعديد من التوصيات منها ضرورة الاهتمام بتوعية معلمات رياض الأطفال بأهمية نموذج دورة التقصي الثنائية في تعليم المفاهيم العلمية وتشجيعهم على توظيفها في ممارستهم التدريسية، عقد ورش تدريبية لتدريب المعلمات في المراحل الدراسية المختلفة على استخدام دورة التقصي الثنائية، إعداد مزيد من البحوث تتعلق بالرؤية التعليمية الجديدة 2.0 للمناهج، والتي تستهدف بناء عقل الطفل وتنمية التفكير والابتكار.

 

جدير بالذكر أن اللجنة العلمية والاستشارية للملتقى تكونت من الدكتور مصطفى صادق رئيس قسم الطفولة بكلية التربية جامعة طنطا، الدكتور طه شومان -كلية التربية جامعة الإسماعيلية، الدكتورة هدى بشير عميد كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الإسكندرية، الدكتورة هالة الجرواني -كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الإسكندرية، دكتورة انشراح المشرفي -كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الإسكندرية، حيث أثنت اللجنة على الأبحاث المقدمة وأهميتها في إثراء العمليات الإبداعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى