اقتصاد

نقيب الفلاحين: زيادة انتاجنا من الاقماح هو ذروة سنام الأمن الغذائي المصري 

نقيب الفلاحين: زيادة انتاجنا من الاقماح هو ذروة سنام الأمن الغذائي المصري

 

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام ان نجاح موسم زراعة القمح هذا الموسم يشجعنا علي مواصلة الجهود لتقليص الفجوة ما بين الانتاج والاستهلاك من الاقماح الموسم المقبل في ظل زيادة الطلب علي الاقماح مع الزيادة السكانيه الكبيره

 

لافتا ان زيادة انتاجنا من الاقماح هو ذروة سنام الامن الغذائي المصري حيث يعد القمح ألغذاء الرئيسي في مصر والعالم اجمع

 

وأضاف عبدالرحمن ان موسم القمح الحالي نجح بامتياز حيث وصلت المساحات المنزرعه من الاقماح لنحو 3.6 مليون فدان بعد اعلان الحكومه اسعار القمح قبل موسم الزراعه

وزادت المساحات المنزرعه من تقاوي الاقماح عالية الإنتاجية في ظل توفير وزارة الزراعه للتقاوي بكميات مناسبه واسعار معقوله والتزم المزارعين بمواعيد الزراعه واماكن زراعة كل صنف بعد زيادة التوعيه والارشاد بضرورة الالتزام بزراعة كل صنف في المنطقة المحدده له مما ساهم في زيادة متوسط انتاج الفدان الي20 اردب بزياده عامه تصل الي300كيلو لكل فدان عن العام الماضي في ظل تزامن ذلك مع مناخ مناسب لنمو الاقماح وزبادة انتاجها

 

كما كان لجهود الحكومه دورا كبيرا في منع هدر الكثير من الاقماح بانشاء الصوامع الحديثه لتخزبن الاقماح وتوفير الالات والمعدات الحديثه لحصاد القمح

 

 

واشار عبدالرحمن الي ضرورة الاستمرار في بذل قصاري الجهود لتقليص الفجوة ما بين الانتاج والاستهلاك من الاقماح والتي تصل الي 50% مطالبا الحكومه

 

بالاعلان عن اسعار الاقماح الموسم المقبل قبل الزراعه بوقت كافي مع وضع اسعار تحفيزية لتشجيع الفلاحين علي زيادة مساحات زراعة الاقماح دون التقيد بالأسعار العالميه

 

مع ضرورة زيادة المعروض من تقاوي الأقماح عالية الإنتاجية والمقاومه للامراض وتوفير الإرشاد اللازم بمكان زراعة كل صنف والوقت المثالي لزراعته

بالاضافه الي توفير الالات والمعدات الزراعيه المتطوره لزراعة وحصاد الاقماح بالقسط المريح وبدون فائده للمزارعين

مع التوسع في انشاء الصوامع الحديثه لحفظ الاقماح

السعي بكل السبل لزيادة استصلاح اراضي جديده وزراعتها بالاقماح والتوعيه بطرق الزراعه والري الجديده لتوفير مستلزمات الزراعه وزيادة الانتاج لتحسين دخول مزارعي الاقماح

وعلينا الاتجاه بكل الطرق لترشيد استهلاكنا من الاقماح والتي تزيد سنويا عن20مليون طن

 

واكد أبوصدام أن الظروف الاستثنائية الحاليه اثبتت حتمية السعي بكل السبل للاكتفاء الذاتي من الاقماح والاهتمام بالباحثين المصريين في مجال استنباط أصناف جديده من التقاوي عالية الإنتاجية والمقاومه للامراض

اهتمام مادي ومعنوي مع ضرورة ادارج الكتب الزراعيه في مراحل التعليم المختلفه

لزيادة التوعيه بالزراعة مع الاهتمام بالتعليم الزراعي الثانوي والجامعي

ووضع التشريعات والقوانين اللازمه للحفاظ على الأراضي الزراعية وزيادتها وتجريم الاعتداء عليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى