الأخبار

محافظ الوادي الجديد: حظر زراعة الأرز المعتمد على الري بالغمر

كتبت:رضوي عيد 

 

 

أكد محافظ الوادي الجديد محمد الزملوط ، حظر زراعات الأرز التي تعتمد على الري بالغمر وحظر منح الأسمدة للمزارعين المخالفين لهذا القرار لمدة عامين، مع السماح بزراعة الأرز الجاف على المصارف الزراعية حفاظًا على المخزون الجوفي وحق الأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ اليوم / السبت/ مع حنان مجدي نائب المحافظ، وسيد محمود سكرتير عام المحافظة، والمهندس مجدي الطماوي سكرتير عام المحافظة المساعد، ورؤساء المراكز وعدد من التنفيذيين المعنيين، لمتابعة تقنين زراعات محصول الأرز.

وقرر المحافظ تشكيل لجان متابعة بكافة المراكز بالتنسيق مع وحدة المتغيرات المكانية لرصد أي زراعات مخالفة والتعامل معها في المهد.

وفي سياقٍ متصل، وجه الزملوط بضبط ومصادرة معدات حفر الآبار التي تعمل بدون تصريح، والإزالة الفورية للآبار التي تم حفرها بدون تصريح مالم يتم الزراعة عليها.

وفي سياق آخر، أكد وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد الدكتور مجد المرسي، أنه تم ختام فعاليات الدورة الثالثة عشر لمطبقي المبيدات المعتمدين، والتي عقدت بمحطة البحوث الزراعية بالوادي الجديد، لتدريب على المكافحة المتكاملة للآفات، والبطاقة الإستدلالية وأنواع البشابير والملابس الواقية، والمكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء، والتدريب العملي لطريقة الملابس الواقية والإسعافات الأولية.

كما تم تم تناول مخاطر استخدام المبيدات على الإنسان والحيوان والبيئة، وأمراض النبات وأضرارها الإقتصادية، ودور لجنة مبيدات الآفات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة في التوصيات واعتماد المبيدات وفتح تراخيص التجار وقرارات استيراد المبيدات التدريب وبرتوكولات تقييم المبيدات، والنشرات الإرشادية والتوعية، والآفات الزراعية والتعريف بمظاهر الإصابة لكل نوع من أنواع الآفات وحجم الضرر الناتج.

وعلى صعيد آخر، أعلن نائب رئيس جامعة الوادي الجديد لشئون التعليم والطلاب الدكتور أحمد حرباوي، افتتاح البرنامج التدريبي “مقدمة في نظم المعلومات الجغرافية والإستشعار عن بعد” بجامعة الوادي الجديد، اليوم والذي يستمر حتى 15 يونيو الجاري، في إطار التعاون المشترك بين الجامعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”.

وقال حرباوي إن البرنامج يهدف إلى تقديم التدريب الفني والوظيفي لموظفي أصحاب المصلحة من الجهات المختلفة في مشروع الإدارة المستدامة للنظم الأيكولوجية الزراعية في واحة الخارجة بهدف التدريب علي برامج “GIS” وطرق تقدير المساحات المنزرعة من المحاصيل المختلفة وكذلك معرفة التوزيع الجغرافي للمحاصيل.

وأشار إلى أن المشروع يشمل مجموعة محاضرات نظرية وتطبيقية، ويضم ممثلى كلية الزراعة ،مديرية الزراعة ،الإدارة المركزية للمياه الجوفية ،ديوان عام المحافظة، ومجلس مدينة الخارجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى