الأخبار

السجن المشدد 7 سنوات للمتهم بقضية مقتل فتاة كفر شكر 

كتبت:ميار مصطفى 

 

 

قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة الثانية، برئاسة المستشار عادل على ماهر رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين مجدي نبيل شفيق نصر الله، وسامح أحمد عبد الوهاب حليمة، وممثل النيابة كريم سعد الشيخ، وأمانة سر محمد الخضري ولطيف عبد الجواد، بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات للمتهم فى قضية مقتل “هايدى وصفي”، ابنة قرية كفر عامر ورضوان بدائرة مركز شرطة كفر شكر، وإلقاء جثتها بطريق شبرا بنها الحر بدائرة مركز شرطة بنها، وبراءة المتهم الآخر بالقضية.

 

 

 

وكانت قد استمعت المحكمة بجلسة اليوم للطبيب الشرعى وناقشته بتفاصيل الواقعة، الذى أكد وجود شبهة جنائية بالواقعة، وأنه بفحص جثة المجنى عليها تبين وجود ضغط على العصب السمبساوى الخاص بالمجنى عليها، فحدث رد فعل عكسى ما أدى إلى توقف عضلة القلب ووفاتها على الفور، وعرض ذلك في تقرير على هيئة المحكمة.

 

 

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية، أن المتهمين “عمر غ ع”، و “مصطفى ب ع”، قام المتهم الأول بضرب المجني عليها إثر تواجدها معه بإحدى الشقق السكنية بمحافظة الجيزة، بأن قام بجذبها بقوة من يدها اليمني محدثا إصابتها الموصوفة بتقرير مصلحة الطب الشرعي، وتمكن بذلك من اصطحابها لغرفة النوم، وما أن همت المجنى عليها مسرعة تجاه باب الغرفة محاولة الإنصراف فاعترض طريقها بذراعه الأيمن فاصطدم رسغ يده اليمني بقوة بعنقها، فسقطت مغشيا عليها، مما أدى إلى توقف عضلة القلب بالفعل العصبى المنعكس علي النحو المبين بالتحقيقات.

 

 

كما اشترك المتهم الثاني في إخفاء جثة المجني عليها، بأن ساعد المتهم الأول في إلقاء جثة المجنى عليها بطريق شبرا بنها الحر بدائرة مركز شرطة بنها، وإمعانا في التضليل ألقوا المتعلقات الشخصية الخاصة بالمجنى عليها بالرياح التوفيقى. وكانت أجهزة الأمن تمكنت من كشف ملابسات واقعة العثور على جثة إحدى السيدات بالقليوبية، وضبط مرتكبى الواقعة فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة بنها بمديرية أمن القليوبية بالعثور على جثة (إحدى السيدات “تعمل بعيادة أسنان” – كائنة بدائرة قسم شرطة أول بنها) مُلقاة بطريق (شبرا / بنها الحر) بدائرة المركز، ولا توجد بها إصابات ظاهرية، وما قرره والد المتوفية بخروج كريمته متوجهة لعملها بعيادة الأسنان المشار إليها إلا أنها لم تعد.

 

 

تم تشكيل فريق بحث مُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المتوفية (طالب – مقيم بدائرة مركز شرطة كفر شكر).

 

 

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأقر بارتباطه بعلاقة عاطفية بالمتوفية، حيث اصطحبها إلى شقة سكنية مستأجرة كائنة بمحافظة الجيزة، ثم فوجئ بإصابتها بحالة إعياء وسقطت على إثرها مغشياً عليها وبدت عليها علامات الوفاة، وخشية افتضاح أمره، استعان بصديقه (سائق مركبة “توك توك” – مقيم بدائرة مركز كفر شكر) “أمكن ضبطه” ووضع جثة المجنى عليها داخل حقيبة سفر كبيرة الحجم تحصل عليها من الشقة محل الواقعة.

 

 

 

 

وعقب حضور الأخير إليه رفقة صديقهما (بائع – مقيم بدائرة مركز كفر شكر) مستقلان سيارة “فان” قيادة (سائق – مقيم بدائرة مركز كفر شكر) دون علم الأخيرين بالواقعة، استقل المتهم السيارة رفقتهم وبحوزته الحقيبة (التى بداخلها جثة المجنى عليها) وصولاً لمكان العثور، حيث ألقى الجثة وانصرف بالحقيبة ومتعلقات المتوفية “أرشد عنها”، وباستدعاء صديقهما المشار إليه وقائد السيارة أيدا ما جاء بأقوال المتهمان دون علمهما بالواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى