الأخبار

المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة بجامعة الزقازيق يعقد جلسة حوارية ومائده

المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة بجامعة الزقازيق يعقد جلسة حوارية ومائده

الشرقية :منال علام

 

 

مستديرة لمناقشة تحديات واتجاهات سوق العمل لخريجي كليات التربية في ظل الثورة التكنولوجية.

 

تحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، والأستاذة الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عقد المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة بالجامعة جلسة حوارية ومائدة مستديرة لمناقشة تحديات واتجاهات سوق العمل لخريجي كليات التربية في ظل الثورة التكنولوجية، مع عدد 20 ممثل من 13 مدرسة خاصة من قطاع التعليم بالشرقية، بهدف التعرف على أهم المهارات التقنية لخريج الجامعة من كلية التربية، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور هلال عفيفي عميد كلية التجارة و المستشار الأكاديمي للمركز الجامعي بكلية التجارة بالجامعة ، والأستاذة الدكتورة فاتن فاروق عميد كلية التربية بالجامعة، والأستاذ الدكتور محمد عبدالله الفقى وكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومدير وحدة محو الأمية وتعليم الكبار ، والمهندس أمير رشدي، مدير مشروع المراكز الجامعية بجامعة الزقازيق وممثل الجامعة الأمريكية في القاهرة، ود هبة راشد و أ. دينا رافع، ممثلي منظمة العمل الدولية بالقاهرة، وممثلي المدارس الخاصة من قطاع التعليم بمحافظة الشرقية ، بالإضافة إلى مسئولي المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة جامعة الزقازيق.

 

أكد الأستاذ الدكتور هلال عفيفي أن الجامعة لا تنفصل عن مجتمعها ككل ومجتمع الأعمال بقطاعاته المختلفة، وتعمل جاهدةً على خدمته، بالتواصل الدائم لربط الجامعة باحتياجات سوق العمل مشيراً إلى تقديم كافة سبل الدعم والرعاية من الجامعة لأبنائها من الطلاب وخريجيها، لمواكبة التطورات في كافة المجالات، حتى يصبحوا مؤهلين لمتطلبات سوق العمل.

 

وقد أشارت الأستاذة الدكتورة فاتن فاروق إلى أن المائدة المستديرة، التي تم تنظيمها اليوم الأربعاء، نظرت في المستجدات بسوق العمل، وتحديد أوجه القصور في أداء الخريجين الجدد من كلية التربية، والتعرف على أهم المهارات التقنية المطلوب توافرها في خريج الجامعة، ليصبح قادراً على المنافسة في سوق العمل في ظل الثورة التكنولجية بقطاع التعليم.

 

وقد أكد الدكتور أحمد بغدادي مدير المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة أن معرفة آراء المدارس الخاصة والمؤسسات التعليمية حول التحديات والاتجاهات الحديثة والوظائف المستحدثة التي تناسب خريجي كليات التربية هي بداية تأهيل طلاب كلية التربية علي المنافسة في سوق العمل.

 

وقد تناولت المائدة المستديرة لأصحاب الأعمال بقطاع التعليم الخاص بمحافظة الشرقية عدة محاور، منها معرفة آراء المدارس الخاصة والمؤسسات التعليمية حول التحديات والاتجاهات الحديثة والوظائف المستحدثة التي تناسب خريجي كليات التربية و معرفة مقترحاتهم لمساعدة الخريجين الجدد على مواكبة التطورات والتحديات في ظل الثورة التكنولوجية.

 

وقد قامت الدكتورة رحاب محمود ، نائب مدير المركز، بعرض تقديمي عن مراكز التطوير المهني بجامعة الزقازيق، وإنجازات مركز كلية التجارة، خلال الفترة السابقة من 2019 حتى الآن، والمنح المجانية التي يقدمها المركز للطلاب، حيث استفاد أكثر من 20 ألف طالب من خدمات المراكز الجامعية للتطوير المهني على مستوى الجامعة.

وعلي هامش المائدة المستديرة اليوم تم توقيع إتفاقية تعاون مشتركة مع مدرسة رواد الصديق الخاصة لغات بالعاشر من رمضان وتم التشاور مع العديد من المدارس لإتمام اتفاقيات تعاون خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى