الأخبار

الصحة العالمية تصدر أكبر استعراض للصحة النفسية.. الفولي: هناك علاقة وثيقة بين السمنة والاكتئاب

كتبت هدي العيسوي 

 

أصدرت منظمة الصحة العالمية اليوم، أكبر استعراض للصحة النفسية العالمية منذ مطلع القرن، وذلك بهدف دعم العالم في إحداث نقلة نوعية في مجال الصحة النفسية.

 

من جانبه، أكد الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة والمناظير بكلية الطب جامعة عين شمس، وصاحب مبادرة صحتك أحلى بدون سمنة، أن هناك علاقة وثيقة بين السمنة والاكتئاب، حيث إن كلا منهم يؤدي للآخر، مشيرا إلى دراسة حديثة توضح أن السمنة تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 55% والاكتئاب بدوره يزيد خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 58%، وهذا بحسب المعهد الوطني الأمريكي للصحة النفسية.

 

وشدد الدكتور محمد الفولى، على أن هذه الأرقام السابقة تشير إلى مدى الارتباط بين السمنة والصحة والنفسية، لافتا إلى أن منظمة الصحة العالمية، تبين أنه في عام 2019، وصل عدد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية حول العالم لمليار شخص، من بينهم 14% من مراهقي العالم.

 

وكان الانتحار السبب وراء أكثر من وفاة واحدة من كل 100 وفاة، في حين تركزت نسبة 58% من الوفيات الناجمة عن الانتحار بين أشخاص تقل أعمارهم عن 50 عاماً.

 

ونوه الدكتور محمد الفولى، بأن مرض السمنة يعد خطيرا على الصحة العامة للجسم، بسبب زيادة نسبة الدهون في الجسم بشكل مفرط، مضيفا أن السمنة ليست مشكلة في المظهر العام فقط؛ بل هي أزمة صحية تؤثر سلبياً على الصحة، وتتسبب في العديد من الأمراض مثل: مرض القلب والسكري، والسرطان وأمراض الضغط وغيرها من الأمراض المزمنة.

 

وأكد الدكتور محمد الفولى، أن عملية تكميم المعدة، تعد من أشهر جراحات السمنة ويلجأ إليها العديد من الناس بعد فشل جميع المحاولات التقليدية في التخلص من الوزن الزائد.

 

ولفت إلى أن عملية التكميم، تعد الحل الوحيد لكل من يعاني من زيادة الوزن بداية من 20 إلى 50 كيلو؛ فيما فوق الوزن المثالي للجسم وقد قام الكثير من المرضي بالعملية التي تعتبر المنقذ ليس من السمنة فقط ولكن من السكر والضغط العدو اللدود للسمنه فأصبحوا قادرين على ممارسة حياتهم بصورة طبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى