الأخبارصحه

الدكتور وليد الدالي يوضح خطورة تمدد الأوعية الدموية على الإنسان

 

كتبت هدي العيسوي 

 

تمدد الأوعية الدموية يحدث عندما يكون هناك انتفاخ وتورم في جدار بعض الأوعية الدموية، وخطورة هذا التمدد تكمن في إمكانية حدوث تمزج أو انفجار في الأوعية الدموية مسببة نزيفاً داخلياً، كما إن المريض يكون ليس لديه علم إذا كان لديه تمدد في الأوعية الدموية كبير ام بسيط.

وأكد الدكتور وليد الدالي استاذ جراحات الاوعية الدموية وعلاج القدم السكري بجامعة القاهرة، إن تمدد الأوعية الدموية يمكن أن يحدث في العديد من الأماكن داخل الجسم مثل الشريان الأورطي وهو المسئول عن نقل الدم إلي الأعضاء الحيوية مثل البطن والصدر، ويمكن أن يحدث تمدد للأوعية الدموية التي تمد الدماغ بالدم، وقد يحدث في أجزاء أخرى من الجسم، مثل الساقين أو الأربية أو العنق فيما يسمى بتمدُّد الأوعية الدموية المحيطي.

وأوضح الدكتور وليد الدالي إن خطر تمزق أو انفجار الأوعية الدموية عندما تتمدد قد يتفاوت حسب التاريخ الطبي والوراثي للمريض، ومن خلاله يقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة ويتم مراقبة تمدد الأوعية من فترة لأخرى والعمل على علاجه حتى لا يتم تمزق الأوعية ويحدث نزيف داخلي.

وشدد الدكتور وليد الدالي على إن العلاج السريع يعد أمر ضرورياً ويتضمن العديد من الخيارات إما الجراحة المفتوحة أو سد الشريان المنفجر بإستخدام دعامات مخصصة لذلك، ولكن في كل الأحوال يكون أكتشاف المرض مبكراً أفضل بكثيرا من التأخر في علاجه.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى