الأخبار

جامعة مصر للمعلوماتية تستقبل الدكتورة هدى المراغي أول عميدة هندسة بكندا

كتبت هدي العيسوي 

 

استقبلت جامعة مصر للمعلوماتية الأستاذ الدكتور هدى المراغي عضو مجلس أمناء الجامعة، في مقرها بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في إطار تنفيذ خطة الدولة لتبادل الخبرات وزيادة الترابط مع الخبراء المصريين بالخارج لدعم رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

 

وقالت الدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية:” منذ تأسيس الجامعة وبالرغم من إقامتها خارج البلاد، لم تدخر الدكتورة هدى المراغي وسعاً من حضور فعال واضافات ثمينة لجميع اجتماعات مجلس الأمناء، وذلك إيماناً منها برؤية ورسالة جامعة مصر للمعلوماتية بأن تصبح جامعة رائدة في منطقة افريقيا والشرق الأوسط في مجالات الهندسة، وعلوم الحاسب والمعلومات، وتكنولوجيا الاعمال، والفنون الرقمية والتصميم”.

 

وأضافت الدكتورة ويم بهجت:” كانت هذه الزيارة الأولى للدكتورة هدى المراغي للجامعة ومدينة المعرفة، حيث عبرت سيادتها عن إعجابها بالحرم الجامعي الذكي، وكذلك تقديرها لأهمية تواجد الجامعة في قلب مدينة المعرفة وما تضمه من مؤسسات متخصصة مما سيؤثر بشكل إيجابي لدعم العملية التعليمية للطلاب مع تشجيع البحث العلمي التطبيقي لأعضاء هيئة التدريس”.

 

جدير بالذكر أن الدكتورة هدى المراغي هي أستاذة جامعية متميزة ومدير مؤسس لمركز أنظمة التصنيع الذكية (IMS) في جامعة وندسور، كما أنها تعد أول سيدة تقلدت منصب عميد الهندسة في كندا، وحصلت على وسام كندا في عام 2020 ووسام أونتاريو في عام 2015 لإنجازاتها البارزة وإسهاماتها في المعرفة والتقدم الصناعي.

 

يذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية هي جامعة أهلية أسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتعد أول جامعة متخصصة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، حيث تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وهندسة البيانات، والثورة الصناعية الرابعة وصناعة الالكترونيات وعلوم الاتصالات، والتكنولوجيا المالية والتسويق الالكتروني، وفنون الرسوم المتحركة وتجربة المستخدم وتصميم الألعاب الالكترونية.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى