تقارير

”اتحضر للأخضر” رسالة دولة لتحقيق الوعي البيئي

كتبت:نورهان عمرو 

 

”اتحضر للأخضر” لا زالت الجهود تتكاتف لدعم كافة الجهات لانشاء الجمهورية الجديدة بدون قلق وعناء من حالات الطوارئ التي ترسمها التغييرات المناخية من ارتفاع لدرجات الحرارة وانخفاض في الجهة المقابلة لتضع الدولة مخطط اعلاني يوضح ما سيصل إليه الإنسان حال إن استهتر بالأرقام والمعدلات المناخية التي تصفر عن خطر مهلك.

بدأ الإعلان بعرض مخطط تخيلي في حال أن تجاهلنا كافة المؤشرات التي تعبر عن الخطر المحدق من خلال دمج التصور على أبرز المعالم بمصر كإشارة لنقطة التحول في العالم وتأثيره على الجمهورية المصرية مشيرة لخطران الفيضان والجفاف وتخيل لدراسة نماذج لفواكهة في طريقها للإنقراض ولكي لا يكتمل أركان السيناريو لجأت الدولة إلى مناشدة مواطنيها لدعم مبادرة ”اتحضر للأخضر” كما استعانت بكافة البدائل لموازنة الضغط البيئي بإنشاء محطات لتوليد الطاقة النظيفة وإعادة تدوير مخلفات ومشتقات البلاستيك

تحدي شاق على موعد معه ومقترحات لتحقيق التوازن البيئي بأقل التكاليف بالاعتماد على الطبيعة وتعاون الإنسان أولا معها فإن تحققت المعادلة سهل السيطرة على زمام الأمور وقد اتجهت الدولة إلى الدعاية المرئية على اعتبار أنها أكثر الوسائل الاتصالية فعالية على المشاهدين بحكم أنها تخاطب كافة الحواس ولفتت إلى المؤتمر المناخي المنصة التي تجمع كافة بلدان العالم للوصول إلى حل يوقف نزيف البيئة والاضرار التي تسببها.

تعد المبادرة الأولى من نوعها في تاريخ مصر تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وفي إطار الاستراتيجية القومية للتنمية المستدامة “مصر 2030” والتي تهدف إلى تغيير السلوكيات ونشر الوعى البيئي كذلك حث المواطنين وخصوصًا الشباب على المشاركة فى الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استدامتها حفاظًا على حقوق الأجيال القادمة.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى