الأخبار

بعد الاستغاثة .. توفير سرير بمستشفي 57357 لامين طفل اللوكيميا بالإسماعيلية

كتبت هدي العيسوي

 

اعلن النائب أحمد عثمان عضو مجلس النواب ورئيس الكتلة البرلمانية بمحافظة الإسماعيلية، الإستجابة لإستغاثة أسرة الطفل امين ابن محافظة الإسماعيلية علي مواقع التواصل الاجتماعي، لصعوبة دخوله مستشفي 53753 بعد اكتشاف إصابته بسرطان الدم، مشيرا إلي دخوله ،اليوم الاثنين، رسميا وحصوله علي غرفة لبدء تلقي جرعات العلاج الكيميائي، بعد انتهاء الفحوصات لتبدأ رحلته العلاجية، متمنيا له الشفاء العاجل.

وتداول نشطاء صور الطفل امين المعروف بابن الإسماعيلية له داخل المستشفي.

 

وكان النائب احمد عثمان دائم التواصل مع أسرة الطفل، ويتابع لحظيا تطورات الحالة لحين حصوله علي سرير بالمستشفي.

 

وتواصل النائب مع أسرة الطفل امين مريض سرطان الدم ابن شارع المنصورة بحي ثان، والذي نشرت أسرته ونشطاء استغاثات عبر الفيسبوك بعد صعوبة حصوله علي سرير بمستشفي أورام الاطفال خارج محافظة الإسماعيلية ووضعه علي قوائم الإنتظار.

من جانبه أكد المهندس أحمد عثمان علي متابعة حالة الطفل أمين، وأنه تواصل مع اسرته ومع استشاري بالمستشفي والذي تواصل بدوره مع الأسرة، ليتم توقيع الكشف عليه وتوفير غرفة له في مستشفي 57357.

 

في السياق ذاته، صرح النائب في تصريحات صحفية أنه سيتقدم باقتراح عاجل بضرورة إنشاء مستشفي لعلاج الاطفال من مصابي السرطان بمحافظة الإسماعيلية لخدمة أبناء منطقة مدن القناة الثلاث وسيناء.

أضاف النائب احمد عثمان:” أن إنشاء المستشفي أصبح يمثل مطلب عاجل لتقليل المعاناة عن الأطفال من مرضى السرطان، وإنقاذ الأطفال من عناء السفر، خاصة بعد حصولهم على جرعات الكيماوي، التي تنهك جسدهم الصغير بشكل كبير”.

 

أضاف عثمان هناك اقتراح أن يتم تخصيص قسم للاطفال بمستشفي الأورام الموجودة بالفعل بمحافظة الإسماعيلية، خاصة أنها لا تقبل مرضي أقل من سن ١٥ عام.

 

من جانبها قالت أية شقيقة الطفل “امين”، أن بداية معرفتهم بإصابته بالمرض اللعين، تعود إلي إجازة عيد الأضحى، حيث اصيب بنوبات من القيء، وتم الكشف عليه من قبل طبيب متخصص، وكشفت الاشاعات والتحاليل إصابته باللوكيميا.

عاشت الأسرة المكونة من ٤ أبناء، حالة من الفزع والقلق، لتبدأ رحلتها بحثا عن علاج للطفل الأصغر ” اخر العنقود”، ولكن دون جدوي حيث رفضت المستشفي استقباله، مؤكدة عدم توافر أسرة، ليتم وضعه علي قائمة الانتظار، وصعوبة علاجه علي نفقتهم الخاصة لأن والدهم ارزاقي ودخله محدود”، حتي الحصول علي سرير بغرفة المستشفي، صباح اليوم الاثنين.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى