رياضة

 الكوتش سما: الثانوية ليست نهاية المطاف…من 77% في الثانوية العامة إلى نجاح ساحق

الكوتش سما: الثانوية ليست نهاية المطاف…من 77% في الثانوية العامة إلى نجاح ساحق

كتبت: نورهان عمرو

حصلت على سبع شهادات دولية ولقبت بأفضل صانع محتوى في الشرق الأوسط 2021 غيرت من مفهوم حصاد الثانوية العامة وأثبتت أن النجاح لا يعترف بما أنتجته في المرحلة ما قبل الجامعة كلها أرقام لا تصنع الأمجاد بل السعي وحده صانع المعجزات لتؤكد على أنها ”ليست نهاية المطاف”.. الكوتش سما ترصد تجربتها مع الثانوية من 77% لقصة نجاح ساحق في كاريرها المهني

الكوتش سما: الثانوية ليست نهاية المطاف.
الكوتش سما: الثانوية ليست نهاية المطاف.

 

الكوتش سما :كانوا يطلقون عليا دحيحة الثانوية العامة 

ذكرت ”سما” أن الفترات الأولى من مرحلة الثانوية العامة  كان كل شيء فيها على ما يرام حتى أنها عرفت ”بالدحيحة” نتيجة لتفوقها، ولكن الحال لم يدوم طويلا حيث تعرضت لظروف شخصية ومرضية عجزت فيها عن الحركة مما صعب من إنجاز مهمتها المطالب تنفيذها بشكل جيد وإذا يشاء القدر أن تحصل على مجموع يقف عائق أمام إلتحاقها بكلية الطب مشيرة أن اختيار الكلية نابع من إرشادات الأهل وقتها ليس إلا لتتقبل الواقع وتلتحق بكلية الآداب قسم علم نفس ومع الوقت اتضح أنها لا تميل للدراسة بها فقررت التقديم في ”تمريض عسكري” وللمرة الثانية يكون للقدر رأي آخر حيث رفض الطلب لسبب لا يصدق ”عرق اليدين” بالرغم من اجتيازها لكافة الاختبارات ومع انسداد الطرق وشتات الآمال قررت حينها الذهاب إلى الجيم كنوع من تفريغ الطاقة السلبية ليكون هو بصيص الأمل وصانع الدعم

الكوتش سما: الثانوية ليست نهاية المطاف.

الكوتش سما:حصلت على شهادة بالمنافسة 

تابعت   : ”بدأت أروح الجيم ووقتها اتعرفت على رياضة الكونغ فو منها إلى رياضة الكيك بوكسينج وحصلت على بطولات ويشاء القدر أميل للجيم أكتر والشغل فيه أكتر وبدأت أتعمق في الموضوع وأعرف يعني أي جيم وأكتشفت أن الموضوع أكبر من شوية تمارين لحد ما وصلت إلى إعلان عن مدربة معتمدة وبالفعل وجدت ذاتي ونافست على شهادة لم يحصل عليها سوى ثلاث من مصر”

الكوتش سما : الأرقام مش دلالة على صنع الأمجاد

وأضافت : ”الطريق إللي وقتها مش واضح العلامات إللي فكرتها ما هى إلا دلالات على الفشل كان هو السبب في فتح باب رزق عمري ما تخيلت أنه يتفتح كان هو النجاح الساحق في شغلي.. الأرقام مش دلالة على صنع الأمجاد”.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى