تحقيقات ومتابعات

“الجامعات الخاصة ” جسر العبور لتحقيق الآمال

📝/ نورهان محمد 

أحلام و آمال مستقبل مشرق يتغلغل فى قلوب الطلاب فقدان حلم فوجد البديل و فتح الكثير من الآفاق الجديدة أمام طلاب الجامعات ليستدل الستار عما يريدون و ينتهزون فرصة اتيحت أمامهم ،طلاب يحملون على عاتقهم أحلام و آمال تتعلق بإلتحاقهم بكلية ما ، ليأتى مجموعهم و يقضى على حلم إلتحاقهم بما يريدون الأمر الذى يظهر دور الجامعات و المعاهد الخاصة فى أحتضان الكثير من الطلاب و تقف معهم و تحقق لهم أحلامهم تتعدد المعاهد الخاصة و تتعدد أقسامها و يزداد طلابها يوم بعد يوم و تترك بصمة داخل المجتمع نظرا لما بيها من قوانين و قواعد تسمح للطلاب بالإلتحاق بها بمجموع أقل مما تفرضه الجامعات و المعاهد الحكومية مما يجعل الكثير من الطلاب فى حالة إطمئنان و لامبالاه بما يحصدونه من نتائج فى الثانوية العامة التى تؤهلهم لدخولهم الجامعة.

أحلام و آمال يتوجان التعليم الخاص

قالت سارة مصطفى أن التعليم الخاص سهل عليها الكثير و فتح لها أحلام و آفاق جديدة فأنا الآن أدرس الهندسة فى أحد المعاهد الخاصة و حققت حلم كاد يراوضنى منذ الصغر و أنا الآن فى الفرقة الرابعة نظم و معلومات على أمل التخرج و العمل فى إحدى الشركات الخاصة أو إحدى البنوك.

و أضاف زياد تعبت كثيرا فى دراستى أيام الثانوية و لكن الأمر غير مجدى و حصلت على ٩٠% و كنت أرغب فى دخول كلية الطب و لكن للأسف لم أحظى بها بعد و حزنت كثيرا مما جعل البعض يقترحون علي الإلتحاق بكلية الطب جامعة دراية بالمنيا الجديدة و أنا الآن فى الفرقة الثالثة.

ذكرت سهام مرسى لا يوجد فرق بين الحكومى و الخاص الشطارة المهنية هى التى تحكم بيننا فالتعليم ممارسة و كثرة الممارسة تولد الخبرة و قد أود أن أختصر كلامى على الكليات العملية كالطب بأنواعها و كليات التمريض و الهندسة و غيرهم مما يهتمون بالعملى.

مميزات و إيجابيات التعليم الخاص

قالت منى الطالبة بالفرقة الأولى معهد خاص تمريض أن أكثر ما يميز المكان الذى تتواجد و تدرس فى هو الاهتمام بالناحية العملية التعليمية و ذلك على العكس من الجامعات الحكومية.

و أعربت سهير البيلى عن رأيها بأن الجامعات الخاصة تقوم على التمييز بين الطلاب المتفوقين و ذلك على نقيض ما يحدث داخل الجامعات الحكومية كما أن تحرص الجامعات الخاصة على تمييز الطالب المتفوق في دراسته، وإعطاءه صلاحيات خاصة، أما الجامعات الحكومية فتعامل جميع الطلاب على حد سواء، لذا تشتهر المنح الدراسية بالجامعات الخاصة عن غيرها.

قالت منى سالم الطالبة بكلية الإعلام جامعة دراية تتميز الجامعات الخاصة بأعداد قليله من الطلاب على عكس الجامعات الحكومية المكتظة بالطلاب الأمر الذى يجعل إجراء العملية التعليمية داخل الجامعات و المعاهد الخاصة أفضل بكثير من غيرها.

و أضافت مى زيادة الطالبة بكلية العلاج الطبيعى جامعة دراية أن الجامعات الخاصة تعمل على توفير العديد من التخصصات العلمية النادرة، على العكس من الجامعات الحكومية و تهتم الجامعات الخاصة بالطلاب ورغباتهم، حيث أنها توفر مجموعة من التخصصات والمجالات العلمية التي لا توجد في الجامعات الحكومية حتى يجد الطالب كافة ما يحتاج إليه.

وجهة نظر

ذكرت علا المصراوى ولية أمر طالب أن الجامعات الخاصة قضت على طموح الشباب و آمالهم فى التفوق فالكثير من الطلاب تقاسعوا عن المذاكرة و الإهتمام بها ظنا منهم إذا لم يحصلوا على تقديرات عالية سيلتحقون بالخاص.

قالت رشا سيد أصبح التعليم الثانوى شئ صعب لدى الكثير من الطلاب و الكثير منهم يكونوا فى حالة من الإكتئاب و الضغوط النفسية خوفا لعدم حصولهم على كلية بعينها فلماذا نقضى على أحلام و طموحات أبنائنا و نجبرهم على شئ لم يريدونه و نحن بيدنا أن نسعدهم و نجعلهم يلتحقون بما يريدونه.

قال الأستاذ خالد محسن لا يوجد فرق فى التدريس بين الجامعات الخاصه و الحكومية فالكل منهم مميزات و إيجابيات و لكن نحن الآن أمام أمر واقع فقد فرضت المعاهد و الجامعات الخاصة نفسها على الساحة و أصبحت الآن تضم أعدادا كبيرة من الطلاب كما أنها تتميز بأنها معتمدة و توفر للخرجين فرص عمل إلى جانب المنح الدراسية لهم.

فروق بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة لا تغنى عن إلتحاق الطلاب بها و هوسهم بها تتمثل في مجموعة من الأمور التي تختلف بين كلاً منهما، فأحيانا يحتاج الطالب خلال التخطيط لمستقبل باهر أن يضع ضمن اختياراته الجامعات الحكومية أو الخاصة التى يرغب فى الإلتحاق بها متسائلا أيهما يفضل ؟ أو أيهما أفضل ؟ من خلال التعرف على الخصائص التي تتميز بها الجامعات الحكومية، وخصائص الجامعات الخاصة للوصول إلى القرار الأفضل والأنسب للطلاب و تحديد أهدافهم.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى