الأخبار

«تنمية التجارة الداخلية»يتفقد أعمال تنفيذ مشروع «99landmark» بالشرقية باستثمارات مليار جنيه 

«عشماوي» تغطية 60% من محافظات الجمهورية بالمشروعات التجارية والمناطق اللوجستية حتى الآن

كتبت هدي العيسوي

 

‏أكد الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ، أن ما طرحه الجهاز من فرص استثمارية حقيقية على مدار الأربع سنوات الماضية وجارى تنفيذها على أرض الواقع وتبلغ أكثر من 18 مشروعاً في 14 محافظة ومنطقة باستثمارات تتعدي ال 50 مليار جنيه ،وتتضمن مناطق لوجستية ومراكز تجارية متعددة الأنشطة ،وأنه مع توقيع عقود الفرص الاستثمارية الجديدة ستصل عدد المشروعات التي يتم تنفيذها على أرض الواقع الى 21 مشروعاً بجانب الفرص الاستثمارية الأخرى التي تم طرحها بما يغطي ما يقرب من 60 % من محافظات الجمهورية حتى الآن .

 

وأوضح د.عشماوي، أن هذه المشروعات تتميز بأنها مشروعات كثيفة الاستثمار وكذا كثيفة العمالة وتوفر فرص عمل كبيرة لأبناء هذه المحافظات ،كما أنها ترتقي بمستويات تقديم الخدمة للمستهلك وكذا تثري ثقافة التسوق والتبضع بتلك المحافظات فضلاً عن تغيير الثقافة التجارية في تقديم الخدمة للمواطنين والحصول علي قيمة اقتصادية مضافة .

 

وقال د.عشماوي، أنه تم الاتفاق مع إحدى الشركات الأجنبية المتخصصة في إدارة أسواق الجملة لإنشاء أسواق جملة من الجيل الثالث في مصر، حيث أن سوق العبور يعد من الجيل الأول وإن أسواق الجملة الجديدة من الجيل الثالث وتمتاز بنمط مختلف عن أسواق الجملة القديمة .

 

وتابع د.عشماوي، أن السوق المصري يحتاج إلى 12 و14 سوق جملة قريبة من أماكن الإنتاج والتوزيع في مختلف محافظات الجمهورية ، موضحا أنه من المقرر افتتاح أول سوق جملة نموذجي في مصر مع بداية عام 2024 على مساحة 100 فدان وبقيمة استثمارية تتجاوز 5 مليار جنيه .

 

وقال العميد وليد سيف الدين، نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، خلال تفقد أعمال تنفيذ المنطقة التجارية اللوجستية والخدمية «99landmark» والمُقامة على مساحة 90 ألف متر بجوار الشركة المصرية للتنمية السياحية «المصرية بلازا» بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية بتكلفة مليار جنيه، وذلك بتوجيه من الدكتور إبراهيم عشماوي، رئيس الجهاز، لمتابعة آخر المستجدات للمشروعات التجارية المشتركة ، والجاري تنفيذها بالمحافظة بالتعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية والمطورين التجاريين.

 

ويتم تنفيذ المنطقة التجارية اللوجستية والخدمية بالتعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية ممثلًا لوزارة التموين والتجارة الداخلية، وشركة ناينتى ناين للتطوير العقارى المطور التجارى للمشروع.

 

وأكد نائب رئيس الجهاز، على الشركة المنفذة الالتزام بالجدول الزمنى المحدد لإنهاء المشروع وتحقيق نسب تنفيذ متقدمة لإسراع دخول المشروع الخدمة ليعود بالنفع والفائدة على أبناء المحافظة، مشيرًا إلى أن الهدف من إقامة المناطق التجارية دفع عجلة الاقتصاد القومى بما يخلق مجمعات تجارية ضخمة تضم كافة المجالات والأنشطة التجارية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل جادة وحقيقية للشباب الراغب فى العمل.

 

وقدم المهندس علاء شوقى، رئيس مجلس الإدارة، شرحًا تفصيليًا للعميد وليد سيف الدين نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أن الحلم أصبح حقيقة لسكان مدينة الزقازيق بتوفر أكبر تجمع تجارى إدارى طبى بهذه المواصفات، وذلك بعد توفر أكبر مشروع لوجيستى تجارى طبى على مساحة 90 ألف متر وبالتعاون مع محافظة الشرقية وجهاز تنمية التجارة التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية.

 

وتابع «شوقى» حيث تمت الإشارة إلى أن المشروع يضم جراجًا متعدد الطوابق بنظام smart parking من دورين على مساحة 90 ألف متر، ويعد أول جراج هيدروليكى متعدد الطوابق من نوعه بالزقازيق يسع 860 سيارة والدور الأول يضم سلسلة تجارية ضخمة كما يضم 2 صيدلية و2 بنك وأكثر من 20 محلًا تجاريًا على وجهة رئيسية تمتد لنحو 160 مترًا والدور الأول العلوى يتكون من سوق مخصصة لمحال بيع الذهب والأزياء والموضة.

 

وقال أن الدور الثانى سيتم تخصيصه للترفيه، حيث يضم 6 قاعات سينما و(قاعتين vip) وعددًا من المحال التجارية، والسطح يتكون من منطقة خضراء مفتوحة تمتد لمسافة 3000 متر وتضم نافورات راقصة وصالات رياضية ومطاعم وكافيهات، والدور الثالث يتكون من ساحة مخصصة للفود كورت والتى تضم سلسلة من أشهر البراندات العالمية بالإضافة لمنطقة مخصصة للأطفال مؤمنة بالكامل ومصممة طبقًا للمقاييس العالمية على مساحة ضخمة تصل إلى 2000 متر وصالة بولينج.

 

وأشار الدكتور محمد بدوى، عضو مجلس الإدارة، إلى أن المشروع سيعمل على حل أزمة المرور من خلال جراج متعدد السيارات، وسيكون هناك أكبر سوق تجارية لضم تجار الذهب فى مكان واحد، ويوفر المشروع حجز عيادات أو مكاتب أو محال بأنظمة سداد مختلفة للراغبين فى الاستثمار من أبناء محافظة الشرقية أو من المحافظات المجاورة.

 

وأوضح بدوى أن المشروع يضم منطقة طبية تتكون من طابقين وتشمل أكثر من 150 عيادة تصلح لكافة الأنشطة والتخصصات الطبية وبمساحات تتراوح من 48 وحتى 150 مترًا والمنطقة الفندقية عبارة عن جزء مخصص للقطاع الفندقى يضم 70 غرفة فندقية مزودة بخدمات مخصصة تشمل مطاعم خاصة وصالات رياضية.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى