صحة

وزير الصحة الأسبق عمرو حلمي وهلا غصن في ندوة عن تغير السلوك النمطي في مواجهة كورونا ودور المرأة المصرية للحد من “الجائحة”

متابعة : ماهر بدر 

 

نظمت ندوة تحت عنوان ” تغيير في السلوك الصحي النمطي الخاطئ” حيث استُهلت الندوة بكلمة من الاعلامية ريتا واكيم التي عّرفت عن هدف الندوة ورحبت بالسادة المشاركين وهم د.هلا غصن مسؤولة ابحاث ودراسات الدواء واللقاح في جامعة ومستشفى تكساس الولايات المتحدة الاميركية ، شارك فيها كل من وزيري الصحة الاسبق دكتور عمرو حلمي ووزير مجلس شؤون الوزراء السابق دكتور عادل عبد الباقي، ورئيس اللجنة الطبية دكتور احمد صبحي وعضو مجلس الادارة دكتور بدوي خليفة.

استعرضت غصن اهمية الوقاية الصحية في تحقيق اهداف التنمية المستدامة التي اقرتها منظمة الامم المتحدة ودورها في بناء مجتمع عربي صحي وقوي ومنتج يضاهي الغرب وركزت بشكل خاص على الهدف الثالث وهو الصحة الجيدة والرفاه التي تسهم في تحسين نوعية الحياة Quality of Life في العالم

وشددت على منافع الفاكسين الذي انقذ حياة الملايين حول الارض من تداعيات الجائحة التي اجتاحت البشرية وان حالات الوفيات انخفضت بشكل ملحوظ بعد تلقي اللقاح .

واضافت ان المرأة العربية تلعب دور اساسي في تثقيف ورفع الوعي الصحي في عائلتها وفي اطار عملها ذلك لان الدراسات اثبتت ان الافراد الذي يتحلون بقدر عالي من الوعي الصحي لديهم سلوكيات وعادات صحية تقيهم من الامراض وتساعدهم في الحفاظ على اسرهم وعملهم والانتاج لمجتمعاتهم

 

من جهته وخلال الجلسة قام وزير الصحة المصري الاسبق عمرو حلمي بسؤال غصن عن ما توصلت اليه اخر الابحاث حول الدواء واللقاح في اميركا وماذا بعد الجرعة الاضافية المحفزة، التي بدورها ركزت على فكرة التعايش مع الفيروس كونه لم يختفي واعتماد الوقاية منه خصوصاً للكبار في السن والمرضى وصولا الى اعتباره مثله مثل فيروس الانفلونزا الدوري

ثم جرى فتح باب الاسئلة من الحضور الذين انقسموا بين معارض وموالي او محبذ للفاكسين واهميته في حماية الفرد والمجتمعات من تداعيات الفيروس والمرض المؤدي الى الموت..

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى