صحة

وليد الدالى يوضح العلامات التحذيرية قبل حدوث سكتة دماغية

كتبت هدي العيسوي

 

انسداد شريان الرقبة يسمى بمرض انسداد الشريان السباتي، وفي أغلب الأحيان يحدث هذا المرض بسبب تراكم المواد الدهنية وترسبات الكوليسترول التي تعيق وصول الدم إلى المخ وتزيد من خطر التعرض إلى السكتة الدماغية.
وقال الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية والقسطرة الطرفية بكلية طب قصر العينى، أن الشرايين السباتية تطلق على اثنين من الأوعية الدموية الكبيرة التي تمد الدم إلى جزء المخ الأمامي، حيث تحمل الشرايين الدم الغني بالأكسجين ويعد هذا الجزء هو المسؤول عن التفكير والكلام والشخصية وكذلك الوظائف الحسية والحركية، ويشعر الإنسان بنبض الشرايين السباتية على كل جانب من أسفل العنق أسفل زاوية الفك مباشرة
وأضاف الدكتور وليد الدالى، أن تصلب الشرايين وتراكم الكوليسترول والدهون والمواد الأخرى التي تنتقل عبر مجرى الدم، يؤديان إلى تراكم اللويحات وضيق أو انسداد الشريان السباتي مما قد يعرض الفرد لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية .
وتابع الدكتور وليد الدالى، غالبا لا يُظهر مرض ضيق الشريان السباتي أي علامات أو أعراض في مراحله المبكرة، وقد تمر الحالة دون ملاحظة أي أعراض عليها حتى تصبح من الخطورة بالقدر الكافٍ لحرمان المخ من الدم مما يؤدي إلى سكتة دماغية، وهناك علامات تحذيرية من حدوث سكتة دماغية، تحدث تلك العلامات عندما تسد جلطة دموية أحد الشرايين التي تزود المخ بالدم لفترة وجيزة ويمكن أن تحدث الأعراض التالية بصورة مؤقتة وقد تستمر لبضع دقائق أو بضع ساعات، بمفردها أو مجتمعة أو فقدان مفاجئ للرؤية أو عدم وضوح الرؤية بإحدى العينين أو كلتيهما.
وأشار الدكتور وليد الدالى، تتشابه الشرايين السباتية مع الشرايين التاجية التي تزود الدم إلى القلب، حيث إن كلاهما معرض للإصابة بتصلب الشرايين، ومع مرور الوقت، فإن تراكم المواد الدهنية والكوليسترول يضيق الشرايين السباتية وهذا يقلل من تدفق الدم إلى المخ ويزيد من خطر السكتة الدماغية.

صلاح بريقع

المشرف العام لجريدة الفجر العربى ومسؤل المحتوى الالكترونى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى